"الحر" يفرض حظر تجول ليلي في قرية جنوب القنيطرة

اعداد بدر محمد| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 21 حزيران، 2017 11:13:55 خبرعسكريالجيش السوري الحر

أعلن المجلس العسكري التابع لـ"جبهة ثوار سوريا"، في قرية المعلقة التابعة لناحية الخشنية (24 كم جنوب مدينة القنيطرة) جنوبي سوريا، ليلة الثلاثاء-الأربعاء، عن حظر للتجوال في القرية وريفها متوعدا بمحاسبة المخالفين.

وأوضح، قائد فوج "م د" (مضاد دروع)، التابع للمجلس العسكري في القرية، جاسم الشنيور، في تصريح لمراسل "سمارت"، أن قرار حظر التجوال هو لمنع تسلل عناصر "جيش خالد بن الوليد" المتهم بمبايعة تنظيم "الدولة الإسلامية"، للقرية، كونها قريبة من مناطق سيطرته في حوض اليرموك.

وأضاف "الشنيور"، أن حظر التجوال يبدأ من الساعة 11 ليلا حتى 5 صباحا، ويشمل قرية المعلقة و مزرعة أم اللوقس وعين القاضي وعين الزبدة وأبوتينة والمناطق  التابعة للمجلس العسكري في القرية، ويستثنى منه  العسكريين والحالات الإنسانية، مبينا أن كل مخالف للقرار  سيتم محاسبته .

وسبق أن أعلن"المجلس العسكري" في مدينة جاسم (45 كم شمال غرب مدينة درعا)، يوم 25 شباط الماضي، فرض حظر تجوال ليلي في المدينة والمنطقة المحيطة بها، تخوفاً من عناصر مبايعة لتنظيم "الدولة الإسلامية".

ويأتي ذلك، تزامناً مع المعارك المستمرة بين فصائل الجيش الحر و"جيش خالد"، التي اندلعت فيشهر شباط الماضي، في منطقة حوض اليرموك، وأسفرت عن مقتلأكثر من 35 مقاتلاً من "الحر"، وخمسين عنصراً من "جيش خالد"، إضافةً لسيطرة الأخير على عدة بلدات وقرى في المنطقة.

وتشكل "جيش خالد" من اندماج "حركة المثنى الإسلامية" مع "لواء شهداء اليرموك" في أيار العام الفائت، حيث يتهمه الجيش الحر والناشطون في المنطقة بمبايعة تنظيم "الدولة"، والذي سيطر على مناطق واسعة من حوض اليرموك العام الفائت، بعد مواجهات مع الجيش الحر، أعقب ذلك معارك كر وفر مستمرة بين الطرفين، قتل وجرح فيها المئات.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد بدر محمد| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 21 حزيران، 2017 11:13:55 خبرعسكريالجيش السوري الحر
الخبر السابق
ناشطون: عشرات القتلى والجرحى بقصف جوي على بلدة شرق ديرالزور
الخبر التالي
تشديد أمني في مدينة الحسكة للتجنيد الإجباري قبيل قدوم العيد