تشديد أمني في مدينة الحسكة للتجنيد الإجباري قبيل قدوم العيد

اعداد رائد برهان| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 21 حزيران، 2017 11:48:41 خبرعسكريوحدات حماية الشعب الكردية

تشهد مدينة الحسكة، شمالي شرقي سوريا، اليوم الأربعاء، تشديدا أمنيا، من القوات التابعة لـ"الإدارة الذاتية" الكردية، قبل أيام من قدوم عيد الفطر، بهدف اعتقال الشباب لسوقهم إلى الخدمة الإجبارية، بحسب مراسل "سمارت".

وقال المراسل، إن قوات "الشرطة العسكرية" اعتقلت ما لا يقل عن عشرة شبان بحجة الخدمة الإجبارية، على حاجز نصبته في دوار الصباغ على مدخل المدينة الشمالي، مع تدقيق كبير على المارة وبطاقاتهم الشخصية.

وكانت "الشرطة العسكرية" اعتقلت عشرات الشبان من العرب، يوم السبت الفائت، في قرية تل الصدق التابعة لناحية المالكية (143 كم شرق مدينة الحسكة)، لسوقهم إلى التجندي الإجباري.

ويعتبر التجنيد الإجباري الذي تمارسه "الإدارة الذاتية" الكردية، موازيا لـ"خدمة العلم الإلزامية" التي تفرضها قوات النظام على الشبان الذين تزيد أعمارهم عن 18 عام والقادرين على حمل السلاح، حيث تقودهم إلى الخدمة في صفوف "وحدات حماية الشعب" الكردية وغيرها من القوات.

وأصدرت "الإدارة الذاتية" في الحسكة، في العام 2015، قانون "واجب الدفاع الذاتي"، الذي يقضي بإلزام ذكر واحد من كل عائلة بالخدمة لمدة ستة أشهر، باستثناء الطلاب والابن الوحيد، ومن له أخ متطوع في"وحدات حماية الشعب" أو "الأسايش".

إلى ذلك، انفجرت عبوة ناسفة، صباح اليوم، قرب حاجز البيروتي الفاصل بين حيي غويران والحارة العسكرية في مدينة الحسكة، واقتصرت الأضرار على المادية، بحسب ما نشر المتحدث الرسمي باسم "الأسايش"، علي الحسن.

الاخبار المتعلقة

اعداد رائد برهان| تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 21 حزيران، 2017 11:48:41 خبرعسكريوحدات حماية الشعب الكردية
الخبر السابق
"الحر" يفرض حظر تجول ليلي في قرية جنوب القنيطرة
الخبر التالي
المغرب تعلن "معالجة وضع" 13 عائلة سورية عالقة على حدودها مع الجزائر