"أسود الشرقية": قوات النظام لم تسيطر إلا على أجزاء من منطقة بئر القصب بريف دمشق

اعداد محمود الدرويش| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 22 حزيران، 2017 18:27:43 خبرعسكريالجيش السوري الحر

نفى "جيش أسود الشرقية" التابع للجيش السوري الحر، اليوم الخميس، سيطرة قوات النظام على كامل منطقة بئر القصب التابعة لناحية الضمير (41 كم شمال شرق دمشق)، جنوبي سوريا، موضحا أنها سيطرت على أجزاء منها فقط.

وقال مدير المكتب الإعلامي لـ"أسود الشرقية" سعد الحاج بتصريح خاص إلى "سمارت"، إن قوات النظام سيطرت على بئر مياه القصب وأربع مباني حوله، موضحا أن المنطقة صحراوية وفيها مرتفعات وتلال مازالت منطقة اشتباكات بين الجيش الحر وقوات النظام.

وذكر "الحاج"، أن المنطقة تعرضت لقصف جوي من الطائرات الروسية، إضافة إلى قصف مدفعي وصاروخي من قبل قوات النظام، في حين يرد "الحر" على القصف ويستهدف الأخيرة براجمات الصواريخ والمدفعية.

وتأتي أهمية منطقة بئر القصب، كونها قريبة من مطارات النظام العسكرية مثل مطار "خلخلة" بريف السويداء ومطار دمشق الدولي ومحطة" سانا" الحرارية ومطار الضمير والكتيبة 559، مما يجعلها تحت مرمى صواريخ "الحر"، إضافة إلى كونها عقدة وصل بين السويداء وريف دمشق، وفق "الحاج".

وكان "قوات الشهيد أحمد العبدو" و"جيش أسود الشرقية" صدوا، يوم 20 حزيران الفائت، محاولة قوات النظام التقدم على منطقة بئر القصب من محوري الهيجاني ودكوة بريف دمشق الشرقي، بغطاء جوي لطائرات حربية تابعة لقوات النظام وروسيا وطائرات النظام المروحية.

وسبق أن أعلنالجيش السوري الحر، يوم 9 حزيران الجاري،  السيطرة على تل مسيطمة شرق العاصمة دمشق، جنوبي سوريا، بعد اشتباكات مع قوات النظام والمليشيات الموالية لها، فيما خسر تل دكوة الاستراتيجي (62 كم شرق العاصمة دمشق) ، بعد غارات مكثفة من سلاح الجو الروسي.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمود الدرويش| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 22 حزيران، 2017 18:27:43 خبرعسكريالجيش السوري الحر
الخبر السابق
الهيئة العليا للمفاوضات: تصريحات "ماكرون" لا تنسجم مع الدعم الفرنسي
الخبر التالي
تركيا: نعمل على آلية لإرسال قوات دولية إلى مناطق "تخفيف التصعيد" في سوريا