تركيا: نعمل على آلية لإرسال قوات دولية إلى مناطق "تخفيف التصعيد" في سوريا

اعداد عبد الله الدرويش| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 22 حزيران، 2017 19:14:57 خبردوليعسكريسياسيتركيا

أعلنت الرئاسة التركية، اليوم الخميس، أن تركيا ودول أخرى تعمل على آلية تقضي بإرسال قوات دولية إلى مناطق اتفاق "تخفيف التصعيد"، داخل الأراضي السورية.

وتوصلتالدول الضامنة لاتفاق وقف إطلاق النار في سوريا (روسيا، تركيا، إيران)، لاتفاق فرض مناطق "تخفيف التصعيد"، يوم 4 أيار الماضي، والذي دخل حيز التنفيذ، ليل 6 من الشهر ذاته، حيث يشمل أربع مناطق.

ونقلت وسائل إعلام تركية عن المتحدث باسم الرئاسة، إبراهيم كالين، قوله إن تركيا وروسيا ستنشران قواتهما في محافظة إدلب، شمالي سوريا، في إطار اتفاق "تخفيف التصعيد".

وأضاف "كالين" أنه من المتوقع تواجد قوات روسية وإيرانية في العاصمة دمشق، وأخرى أمريكية وأردنية في محافظة درعا، مشيرا أن موسكو اقترحت إرسال قوات من دولتي كازاخستان وقرغيزيا.

ولفت "كالين" أن مناطق "تخفيف التصعيد" ستخضع لإعادة نقاش، خلال محادثات "أستانة" مطلع شهر تموز المقبل.

وتحاول "سمارت" التواصل مع فصائل الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية عاملة في المناطق المذكورة،  لمعرفة ما إذا جرى التواصل والاتفاق معهم وما موقفهم من ذلك، دون تلقي رد حتى الآن.

وكانت الهيئة العليا للمفاوضات اعتبرتالاتفاق "مشروعا لتقسيم سوريا"، كما رفضالجيش السوري الحر إقحام إيران كدولة ضامنة للاتفاق باعتبارها "دولة معتدية"، فيما رحب النظام والأمم المتحدةبه.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 22 حزيران، 2017 19:14:57 خبردوليعسكريسياسيتركيا
الخبر السابق
"أسود الشرقية": قوات النظام لم تسيطر إلا على أجزاء من منطقة بئر القصب بريف دمشق
الخبر التالي
ضحايا مدنيون بقصف مدفعي لـ"قوات سوريا الديمقراطية" على مدينة الرقة