قتلى وجرحى مدنيون بقصف جوي ومدفعي لقوات النظام على درعا

اعداد أحلام سلامات, محمود الدرويش| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 23 حزيران، 2017 17:42:16 - آخر تحديث بتاريخ 23 حزيران، 2017 23:35:31خبرعسكريجريمة حرب

تحديث بتاريخ 2017/06/23 22:30:22بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

تحديث بتاريخ 2017/06/23 21:02:17بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

قتل وجرح عدد من المدنيين، اليوم الجمعة، بقصف جوي لطائرات يرجح أنها لقوات النظام وأخر مدفعي "مجهول المصدر" استهدف بلدة وأحياء  ومعبر في درعا، جنوبي سوريا، حسب مراسل "سمارت" وناشطون.

وأوضح الناشطون، أن مدني وامرأة قتلا بقصف مدفعي "مجهول المصدر" على حي الكاشف في درعا المحطة، الخاضع لسيطرة قوات النظام.

وذكر الناشطون أن مدنيان اثنان قتلا إثر غارة جوية، شنتها طائرات حربية يرجح أنها للنظام على معبر نصيب الحدودي، تزامنا مع قصف مدفعي على بلدة نصيب، من مواقع قوات النظام في قرية خربة غزالة.

وفي الأثناء قال مراسل سمارت، إن طائرات حربية شنت ثلاث غارات على بلدة النعيمة (4 كم شرق مدينة درعا)، أعقبها قصف مدفعي لقوات النظام، مصدره الكتيبة المهجورة، ما أسفر عن جرح ثلاثة مدنيين.

إلى ذلك، ألقت طائرات النظام المروحية عشرة براميل متفجرة على أطراف مخيم اللاجئين الفلسطينيين (2 كم عن مركز درعا)، وستة براميل على أحياء درعا البلد، دون تسجيل إصابات، في حين قصفت قوات النظام بقذائف المدفعية أطراف مدينة الحراك، من اللواء"12"، وفق الناشطون.

 وكان مدنيان قتلا وجرح عشرات آخرون معظمهم من الأطفال والنساء، قبل يومين، جراء قصف جوي يرجح أنه لطائرات النظام  الحربية على مدينة داعل وبلدة ابطع.

ويأتي هذا التصعيد على الرغم من سريان اتفاق "تخفيف التصعيد"، المتفق عليه في محادثات "الأستانة"، مطلع أيار الفائت، والذي يشمل بعض مناطق جنوب سوريا (محافظتي درعا والقنيطرة)، إلى جانب ثلاث مناطق سورية أخرى.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد أحلام سلامات, محمود الدرويش| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 23 حزيران، 2017 17:42:16 - آخر تحديث بتاريخ 23 حزيران، 2017 23:35:31خبرعسكريجريمة حرب
الخبر السابق
قتلى وجرحى لـ"الحر" بانفجار وقصف جوي في درعا
الخبر التالي
التحالف الدولي يرحب بعمليات قوات النظام ضد تنظيم "الدولة" شرقي سوريا