قتلى وجرحى مدنيون وعسكريون بحادث مروري جنوب إدلب (فيديو+صور)

تحرير مالك الحداد, محمد عماد| اعداد بدر محمد, محمود الدرويش🕔تم النشر بتاريخ 25 حزيران، 2017 14:59:35 - آخر تحديث بتاريخ 25 حزيران، 2017 19:49:39خبرعسكرياجتماعيمجتمع أهلي

تحديث بتاريخ 2017/06/25 18:45:23بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)
تحديث بتاريخ 2017/06/25 16:18:07بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

قتل وجرح ثمانية مدنيين وعسكريين اليوم الأحد، إثر حادث مروري عند قرية المسطومة ( 7 كم جنوب مدينة إدلب) شمالي سوريا، في أول أيام عيد الفطر، حسب الدفاع المدني في أريحا. 

وقال إعلامي في الدفاع المدني بمدينة أريحا، ويدعى "مجد أبو الوليد"، إن سيارتين مدنيتين وأخرى عسكرية تابعة لـ"هيئة تحرير الشام" اصطدمتا على طريق مدينتي إدلب – إريحا، عند قرية المسطومة، ما أسفر عن مقتل ثلاثة اشخاص وجرح خمسة آخرين بينهم حالة حرجة من المدنيين وعناصر من"تحرير الشام"، أسعفوا إلى نقاط طبية قريبة.

بينما، أفاد مسعف في منظمومة إسعاف "أوريينت" ويدعى "أبو سعيد"، أن الحادث ناتج عن انفجار دولاب سيارة شخص مدني، كان يحمل معه عسكريين كـ"خدمة" لإيصالهم إلى مدينة إدلب، ما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص، واصابة عشرة أخرين.

بدوره، أضاف الطبيب ياسر السيم ويعمل مشفى مدينة أريحا (13 كم جنوب إدلب)، أنهم أجروا الإسعافات الأولية للمصابين، بينهم أربعة حالات خطرة، منها كسر في الجمجمة ونزيف حاد، وأربعة أخرين إصابات متوسطة ورضوض وكسور، واثنان إصابات طفيفة.

وسبق ان أصيب مدنيان بجروح يوم 10 أيلول 2016، جراء حادث مروري على طريق كفرنبل – حزارين بريف إدلب الجنوبي.

إلى ذلك، قال ناشطون، على مواقع التواصل الاجتماعي، إن طفلة نازحة أصيبت برأسها في مدينة سراقب (11 كم شرق إدلب)، حيث صدمها سائق دراجة نارية يقود بسرعة زائدة، مشيرين إلى تكرار حوادث السرعة والاصطدام نتيجة "رعونة" السائقين، في ظل عدم وجود آلية محاسبة فعّالة.

كما انفجرت عبوة ناسفة في منطقة الصناعة بمدينة إدلب، حيث اقتصرت الأضرار على الماديات، دون ورود أنباء عن إصابات حسب ما أفاد صحفي متعاون مع "سمارت".  

وكان الدفاع المدني في ريف إدلب أطلق في نيسان الماضي مشروعاً لترميم الطرقات وإعادة تأهيلهافي بلدات بجبل الزاوية، كما ركب مركز الدفاع المدني في بلدة بداما أواخر الشهر الفائت، لوحات "فوسفورية" تحذيرية لسائقي الآليات، على الطرقات التي تكشفها قوات النظام السوري.

الاخبار المتعلقة

تحرير مالك الحداد, محمد عماد| اعداد بدر محمد, محمود الدرويش🕔تم النشر بتاريخ 25 حزيران، 2017 14:59:35 - آخر تحديث بتاريخ 25 حزيران، 2017 19:49:39خبرعسكرياجتماعيمجتمع أهلي
الخبر السابق
عصيان في "سجن حمص المركزي" لإخلاف النظام بوعوده في الإفراج عن المعتقلين
الخبر التالي
"قسد" تعلن السيطرة على حي القادسية في مدينة الرقة