تقرير حقوقي: 29 إعلاميا قضوا تحت التعذيب في معتقلات النظام السوري

اعداد عمر سارة| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ 26 حزيران، 2017 17:28:55 خبرعسكريإغاثي وإنسانيإعلام

قال "المركز السوري للحريات الصحفية" التابع لـ"رابطة الصحفيين السوريين"، في تقرير خاص أصدره، اليوم الاثنين، إن 29 إعلاميا قضوا تحت التعذيب في المعتقلات التي يديرها النظام السوري.

وجاء في التقرير الذي صدر بمناسبة "اليوم العالمي لمساندة ضحايا التعذيب"، والذي يصادف اليوم، أن المركز وثق مئات الانتهاكات التي ارتكبت بحق الإعلاميين في سوريا منذ انطلاق الثورة عام 2011 ، ومنها مقتل 407 إعلاميا، 29 منهم في سجون النظام السوري، آخرهم الصحفي أسامة الهبالي.

وبحسب التقرير توزعت حالات قتل الإعلاميين على عدد من المحافظات السورية، حيث قتل 11 منهم في ريف دمشق التي يقع فيها سجن صيدنايا وسجن عدرا، وقتل 8 في العاصمة دمشق، و5 في حلب، و3 في حمص، وحالة واحدة في كل من إدلب ودرعا.

وقالت عضو رابطة الصحفيين السوريين الصحفية هنادي الخطيب، في تصريح للمركز نشر على الموقع الرسمي، إن "الدور البارز للصحفيين السوريين من كشف لممارسات النظام الوحشية هي ما أثار نقمته عليهم، لذلك توجه النظام السوري وداعموه لملاحقتهم والتنكيل بهم".

وعرض التقرير شهادة الإعلامي طارق ليلى، والذي يشغل أيضا عضو الرابطة، حول اعتقاله والتعذيب الذي مورس بحقه كمثال حي عما يجري في الواقع بحق المعتقلين في سجون النظام والميليشيات الداعمة له.

وكانت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان"، حملت قوات النظام مسؤولية قتل واعتقال أكثر من 90 في المئة من الإعلاميين والصحفيين، منذ اندلاع الثورة السورية، والبالغ عددهم 558 إعلامياً، بحسب تقرير نشر على موقعها الرسمي، يوم 3 أيار الماضي.

الاخبار المتعلقة

اعداد عمر سارة| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ 26 حزيران، 2017 17:28:55 خبرعسكريإغاثي وإنسانيإعلام
الخبر السابق
افتتاح مركز طبي مجاني في بلدة كفرناها غرب حلب
الخبر التالي
طفل يشنق نفسه تقليدا لشخصية "النمس" في مسلسل "باب الحارة"