مجلة "التايم" تختار الطفلة بانة العابد ضمن أكثر الشخصيات تأثيرا عبر "الانترنت"

اعداد جلال سيريس| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ 27 حزيران، 2017 00:21:53 خبردوليفن وثقافةلاجئون

اختارت مجلة "التايم" الأمريكية واسعة الانتشار، اليوم الاثنين، الطفلة السورية بانة العابد ضمن أكثر 25 شخصية عالمية مؤثرة على شبكة "الانترنت".

وقالت المجلة في تعريفها عن الفتاة: "عندما تروي فتاة تبلغ من العمر سبع سنوات، أنها تخاف من الموت بالقصف، العالم سيلاحظها، لذلك كانت تنقل بشكل يومي من أحياء حلب الشرقية، ما لا يستطيع الصحفيون الوصول إليه(...) العابد تمكنت من نقل معاناة الأطفال هناك".

واشتهرت الطفلة بانا بعد أن أنشأت حسابا على موقع "تويتر" نقلت من خلاله معاناة سكان مدينة حلب، التي كانت  تحت سيطر  الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية، حيث نحدثت عن الحصار والقصف الشديد من قبل النظام وحلفاؤه.

ونشرت في تغريدات معاناتها هي وآلاف السكان حيث تفاعل معها مئات الآلاف عبر "الانترنت"، مناشدة المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان تقديم المساعدة.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، استقبل في مقر إقامته في العاصمة التركية أنقرة، يوم 21 كانون الأول 2016، الطفلة "العابد"، بعد أيام قليلة من تهجير قوات النظام لسكان أحياء حلب الشرقية المحاصرة نحو حي الراشدين ومنها لمحافظة إدلب.

وتأتي عملية تهجير المحاصرين في حلب الشرقية، بعد حملة "شرسة" للنظام عليها بدعم من روسيا، استمرت أكثر من شهر، ما أسفر عن مقتل وجرح آلاف المدنيين، وتدمير البنى التحتية في الأحياء الشرقية،، والسيطرة على غالبية الأحياء التي تسيطر عليها الفصائل العسكرية، حيث بات المدنيون في الأيام الأخيرة الماضية، محاصرون ضمن مساحة جغرافية لا تتجاوز 5 كيلو متر مربع في ظل تدهور الوضع الإنسانيهناك.

الاخبار المتعلقة

اعداد جلال سيريس| تحرير محمد عماد🕔تم النشر بتاريخ 27 حزيران، 2017 00:21:53 خبردوليفن وثقافةلاجئون
الخبر السابق
مصدر: مفاوضات بين قوات النظام و"الحر" في ريف السويداء الشمالي الشرقي
الخبر التالي
الولايات المتحدة تحذر من تجهيز نظام "الأسد" لهجوم كيماوي جديد في سوريا