مصدر: مفاوضات بين قوات النظام و"الحر" في ريف السويداء الشمالي الشرقي

تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 26 حزيران، 2017 23:48:35 خبرعسكريمفاوضات

قال مصدر محلي لمراسل "سمارت"، اليوم الاثنين، إن مفاوضات تجري في ريف السويداء الشمالي الشرقي، جنوبي سوريا، بين قوات النظام السوري وبين فصائل من الجيش السوري الحر، بوساطة شيوخ عشائر، فيما نفت فصائل "الحر" ذلك.

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن المفاوضات تجري بين قوات النظام وفصيلي "جيش أسود الشرقية" و"جيش أحرار العشائر"، في قرى أشهيب والقصر والأصفر (12-36-47كم شمالي شرقي مدينة السويداء) بوساطة من شيوخ عشائر، تقضي بتسليم قوات النظام التلال المحيطة بالقرى، مقابل حفاظ الأهالي على سلاحهم وترخيصه.

وتواصلت "سمارت" مع المسؤول الإعلامي في "أسود الشرقية"، يونس سلامة، الذي نفى تلك المعلومات، فيما لم يعلق قائد الفصيل ومدير المكتب الإعلامي على الأمر، كما لم تتلقى "سمارت" أي رد من "أحرار العشائر".

في السياق ذاته، قال الناشط والناطق السابق باسم "أحرار العشائر"، عدنان المليحان، لمراسل "سمارت"، إن بنود المفاوضات طرحها "فرع الأمن العسكري" في السويداء ونقلها وسطاء لفصائل "الحر"، دون معرفته بالبنود وما كان رد الفصائل عليها، مستبعدا أن يوافق "أسود الشرقية" على أي "تسوية" مع النظام.

وأوضح "المليحان"، أن شيخ عشيرة "الشنابلة" في قرية رحا، هو من يسعى لإنجاح هذه المفاوضات، نتيجة نفوذه الكبير عند باقي العشائر.

ويشهد ريف السويداء الشمالي الشرقي، منذ أسابيع اشتباكات بين قوات النظام وفصائل "الحر" في محاولة من الأولى التقدم في البادية.

وكانت فصائل الجيش الحر، سيطرت، نهاية آذار الفائت، على قرى شنوان وبئر العورة وبئر القنيات ورجم الدولة والأشقر في ريف السويداء الشرقي، بعد اشتباكات مع تنظيم "الدولة"، ضمن معركة "سرجنا الجياد لتطهير الحماد".

 

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 26 حزيران، 2017 23:48:35 خبرعسكريمفاوضات
الخبر السابق
اندلاع النيران في أراض زراعية شمال حماة جراء قصف لقوات النظام
الخبر التالي
مجلة "التايم" تختار الطفلة بانة العابد ضمن أكثر الشخصيات تأثيرا عبر "الانترنت"