"تحرير الشام" و"الحر" ينفيان مزاعم وسائل إعلام روسية باستهداف النظام للأولى شرق دمشق

اعداد أحلام سلامات| تحرير مالك الحداد, حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 28 حزيران، 2017 12:22:09 - آخر تحديث بتاريخ 28 حزيران، 2017 19:04:42خبردوليعسكريهيئة تحرير الشام

تحديث بتاريخ 2017/06/29 09:29:51بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

تحديث بتاريخ 2017/06/28 17:23:29بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

نفت كلا من "هيئة تحرير الشام" والجيش السوري الحر لـ "سمارت"، اليوم الخميس، ما تناقلته وسائل إعلام روسية عن ضرب قوات النظام مواقع للأولى في غوطة دمشق الشرقية، جنوبي سوريا.

وكان موقع "روسيا اليوم" نشر تسجيلا مصورا، أمس الأربعاء، يظهر وقوع انفجار "كبير" وتصاعد الدخان، قال أنه استهداف لمواقع  "تحرير الشام" في بلدة عين ترما (9 كم شرق العاصمة دمشق)، دون ذكر تفاصيل عن نوع القصف أو خسائر الأخيرة.

وقال مدير العاقلات الإعلامية في "تحرير الشام"، عماد الدين مجاهد، لمراسل "سمارت"، إنه لا يوجد لديهم أي تواجد عسكري في بلدة عين ترما، دون ذكر تفاصيل أخرى.

من جانبه، نفى الناطق باسم "فيلق الرحمن"، التابع للجيش الحر، والذي يسيطر على البلدة، عمر علوان، وجود مقرات لـ"تحرير الشام" أو أي فصيل آخر هناك، معتبرا أن النظام وروسيا "يختلقان ذرائع" لمواصلة قصف الأحياء السكنية والمناطق المأهولة بالسكان.

وأشار "علوان" أن "ذريعة" النظام وروسيا في اقتحام مدينة داريا كانت محاربة "جبهة النصرة"، كما اعتبر أنه "من الطبيعي اختلاق الذرائع في حربهم" على الثورة السورية.

وكان جرح عدد من المدنيين،بينهم نساء وأطفال، قبل يومين، جراء قصف صاروخي لقوات النظام على بلدة عين ترما.

واندمجتكلاً من "فتح الشام"، و"حركة نور الدين الزنكي"، و"لواء الحق"، و"جبهة أنصار الدين" و"جيش السنة"، ضمن "هيئة تحرير الشام"، أواخر كانون الثاني الفائت، حيث انضمت لها لاحقاً عدة كتائب وألوية.

فيما قتل سبعة عناصر من "هيئة تحرير الشام" قتلوا، وجرح آخرون، مطلع شبتاط الفائت، إثر غارة جوية لطائرات التحالف على مقر لهم في محيط بلدة سرمين بإدلب، شمالي سوريا.

وكانت الولايات المتحدة الأميركية أعلنت،مقتل نحو مئة عنصر من "فتح الشام"، بضربات جوية نفذتها على معسكر تدريبي غرب حلب، كما أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية مقتلقياديين اثنين لـ"فتح الشام" (سابقاً) في إدلب، خلال الشهر الفائت.

الاخبار المتعلقة

اعداد أحلام سلامات| تحرير مالك الحداد, حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 28 حزيران، 2017 12:22:09 - آخر تحديث بتاريخ 28 حزيران، 2017 19:04:42خبردوليعسكريهيئة تحرير الشام
الخبر السابق
الحكومة المؤقتة وهيئة المفاوضات تعتبران تهديدات واشنطن للنظام "بدون قيمة ولا جديد فيها"
الخبر التالي
العشرات يعتصمون في القامشلي بالحسكة مطالبين "الإدارة الذاتية" بإيصال الكهرباء لمنازلهم