مصادر محلية: مقتل القائد العام لـ"جيش خالد" بانفجار لغم بدرعا

اعداد عمر سارة| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 28 حزيران، 2017 21:19:14 خبرعسكريتنظيم الدولة الإسلامية

قالت مصادر محلية لمراسل "سمارت"، اليوم الأربعاء، إن القائد العام لـ"جيش خالد بن الوليد" المتهم بمبايعة تنظيم "الدولة الإسلامية"، قتل متأثرا بجراح أصيب بها خلال معارك مع فصائل الجيش السوري الحر في منطقة حوض اليرموك،  شمال غرب درعا.

وأضافت المصادر، أن القائد، ويدعى "أبو هاشم الرفاعي"، قتل متأثرا بإصابته جراء انفجار لغم أرضي أدى لبتر قدميه، قرب بلدة تل شهاب ( كم شمال غرب درعا)

وذكر المراسل، أن "الرفاعي" واسمه الحقيقي، محمد رفعت الرفاعي، ينحدر من بلدة تل شهاب، وتولى القيادة، في 8 حزيران الجاري، خلفا لـ"أبو محمد المقدسي" الذي قتل بغارة لطائرات التحالف الدولي، وكان من أوائل من سعى لتشكيل "جيش خالد".

وأضاف المراسل، أن "الرفاعي" كان سابقا قائدا عسكريا في "لواء شهداء اليرموك" الذي اندمج مع "حركة المثنى الإسلامية" وشكلا "جيش خالد".

وكان "ألمقدسي" قتل، يوم 7 حزيران الجاري، برفقة قيادين آخرين جراء قصف جوي للتحالف الدولي على مقر لهم في بلدة الشجرة (26 كم شمال غرب مدينة درعا).

وكان انفجار وقع ، في وقت سابق اليوم، في بلدة جلين (50 كم غرب مدينة درعا)، جنوبي البلاد، الخاضعة لسيطرة "جيش خالد بن الوليد"، المتهم بمبايعة تنظيم "الدولة" ، فيما تضاربت الأنباء حول أسبابه بينن  انفجار سيارة مفخخة وغارات جوية.

وكانت فصائل "تحالف قوات الجنوب"، أطلقت معركة، مطلع شهر حزيران الجاري، بالتعاون مع "تحالف جيش الثورة"، بهدف استرجاع قرى وبلدات جلين، سحم الجولان، تسيل، تل عشترة، وتل الجموع، غربي درعا.

الاخبار المتعلقة

اعداد عمر سارة| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 28 حزيران، 2017 21:19:14 خبرعسكريتنظيم الدولة الإسلامية
الخبر السابق
"القوة التنفيذية" تنفي مقتل أحد السجناء تحت التعذيب في مدينة أريحا بإدلب
الخبر التالي
الخارجية الروسية: سنرد على الولايات المتحدة إن اتخذت إجراءات ضد قوات النظام