عضو في الائتلاف: نتوقع شن النظام هجوما كيماويا على درعا

تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 28 حزيران، 2017 23:28:48 خبرعسكريسياسيالكيماوي

توقع عضو الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني، اليوم الأربعاء، أن تشن قوات النظام السوري، الضربة الكيماوية التي حذرت منها الولايات المتحدة، على محافظة درعا، جنوبي سوريا.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية حذرت، أمس الثلاثاء، من تجهيز النظام  لهجوم بالأسلحة الكيماوية، مهددة رئيس النظام بـ"دفع ثمن فادح" في حال شن الهجوم.

وقال عضو المكتب السياسي، أحمد رمضان، في مداخلة على إذاعة "هوا سمارت"، "نحن ندرك أن النظام وميليشياته من الممكن أن يستخدموا السلاح الكيماوي في درعا، بعد خسائرهم الكبيرة رغم تدخل الطيران الروسي".

وتحاول قوات النظام مدعومة بميليشيات أجنبية منذ أسبوعين، اقتحام أحياء مدينة درعا التي تسيطر عليها فصائل من الجيش السوري الحر التي تصدت لتلك المحاولات وأوقعت مئات القتلى ودمرت عددا من المدرعات.

وأضاف "رمضان"، "إذا حدث واستخدم النظام السلاح الكيماوي فسيكون ذلك بقرار إيراني وتغطية روسية (...) حيث تستخدم الأخيرتين النظام كورقة في الصراعات الدولية والإقليمية".

وشدد "رمضان" على ضرورة النظر بجدية إلى التحذيرات الأمريكية، إذ أن النظام لديه سجل باستخدام السلاح الكيماوي أكثر من 140 مرة، ومازال يحوز أسلحة كيماوية بما يتناقض مع القرارات الدولية.

واعتبر، أن مسؤولية الولايات المتحدة لا تنحصر بضرب النظام إذا استخدم أسلحة كيماوية بل بسحبها ومعاقبة مرتكبي جرائم استخدام تلك الأسلحة.

واعتبرت كلا من الحكومة السورية المؤقتة، والهيئة العليا للمفاوضات، في وقت سابق اليوم، تهديدات الولايات المتحدة للنظام في سوريا، حول استخدام السلاح الكيماوي مجددا، "لا قيمة لها، ولا جديد فيها".

وكان متحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" قال، أمس الثلاثاء، إنهم رصدوا استعدادات لقوات النظام السوري لشن هجوم جديد بالأسلحة الكيماوية انطلاقا من مطار الشعيرات في حمص، الذي قصفته الولايات المتحدة سابقا.

وسبق أن قال وزير الدفاع الأمريكي إنه "لا شك" باحتفاظ النظام السوري ببعض أسلحته الكيماوية، كما أكد  الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، نهاية أيار الفائت، أن بلاده سترد "سريعا" على أي هجوم كيماوي في سوريا.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 28 حزيران، 2017 23:28:48 خبرعسكريسياسيالكيماوي
الخبر السابق
عشرات حالات التسمم في مدينة الباب شرق حلب بسبب تلوث المياه
الخبر التالي
ناشطون: انسحاب رتل قوات روسية من قرية شرق عفرين تجاه مدينة حلب