مصدر: النظام يمهل "الحر" في مدينة شمال دمشق ثلاثة أيام للقبول بالتفاوض

اعداد عمر سارة| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 29 حزيران، 2017 00:12:37 خبرعسكريمفاوضات

قال مصدر خاص لـ"سمارت"، اليوم الأربعاء، إن قوات النظام أمهلت فصائل الجيش السوري الحر في مدينة جيرود (54 كم شمال دمشق)، ثلاثة أيام للجلوس إلى طاولة المفاوضات.

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن قوات النظام أرسلت عبر لجنة مدنية طلبا لدعوة الفصائل للجلوس إلى طاولة المفاوضات دون تقديم أي شرط.

وذكر المصدر، أن النظام كان أرسل قبل فترة شروطا لتوافق عليها فصائل "الحر" أهمها انسحاب المقاتلين إلى الجبال، وإنشاء حواجز مشتركة.

بدوره قال الناطق باسم المجلس العسكري في دمشق وريفها، ويدعى "أبو الحكم"، إن المفاوضات منتهية من قبل عيد الفطر، وإن هناك بعض المقاتلين انسحبوا من المدينة إلى الشمال السوري.

وكان المجلس المحلي لمدينة جيرود، أعلن أيار الماضي، عن وجود مفاوضاتبين الفعاليات العسكرية والمدنية وبين قوات النظام.

وسبق أن هجرتقوات النظام أهالي العديد من المدن في ريف دمشق، بعد حملات عسكرية انتهت بالتفاوض، مثل ما حصل في مدن داريا والمعضمية والتل والزبداني بريف دمشق الغربي.

الاخبار المتعلقة

اعداد عمر سارة| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 29 حزيران، 2017 00:12:37 خبرعسكريمفاوضات
الخبر السابق
ناشطون: انسحاب رتل قوات روسية من قرية شرق عفرين تجاه مدينة حلب
الخبر التالي
"ماتيس": يبدو أن سوريا استجابت للتحذيرات الأمريكية حول شن هجوم كيماوي