"الحر" وكتائب إسلامية: 108 قتلى للنظام والسيطرة على 25 كتلة سكنية في معارك القنيطرة

تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 29 حزيران، 2017 23:49:38 خبرعسكريالجيش السوري الحر

أعلنت غرفة عمليات "جيش محمد"، العاملة في القنيطرة، جنوبي سوريا، اليوم الخميس، مقتل 108 عناصر من قوات النظام والسيطرة على 25 كتلة سكنية، خلال خمسة أيام من المعارك،

وذكرت غرفة العمليات، على قناتها الرسمية في تطبيق "تيلغرام"، أنها دمّرت ثلاث دبابات وثلاثة رشاشات ثقيلة لقوات النظام، وجرحت 250 عنصرا، خلال المواجهات.

وكانت فصائل من الجيش السوري الحر وأخرى إسلامية، شكلت غرفة عمليات "جيش محمد"، قبل أيام.

في السياق نفسه، قال قائد عسكري في "لواء السبطين" الذي يشارك في معارك القنيطرة ضمن غرفة عمليات "النصر المبين"، في تصريح لمراسل "سمارت"، إنهم تمكنوا من السيطرة على خط النار وخطي الدفاع عن مدينة البعث، وقرية الصمدانية الغربية، خلال المعارك مع قوات النظام.

وأضاف القائد العسكري، ويدعى "أبو عمر"، أنهم أسروا خمسة عناصر لقوات النظام، واستولوا على أسلحة متوسطة وخفيفة، مؤكدا أنهم لم يتراجعوا عن النقاط التي سيطروا عليها.

وكانت فصائل من الجيش الحر شكلت، يوم الاثنين الفائت، غرفة عمليات تحت مسمى "النصر المبين"، لقتال قوات النظام السوري في محافظتي القنيطرة ودرعا.

 

وأطلقت الفصائل المعركة، يوم السبت الفائت، وسيطرت بعدها على مبنى المحافظة ونقطة منشرة الحجر في مدينة بالبعث.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 29 حزيران، 2017 23:49:38 خبرعسكريالجيش السوري الحر
الخبر السابق
ضحايا بقصف لقوات النظام على مدينة وقرية شمال حمص
الخبر التالي
ناشطون: عناصر من "قسد" تمنع أهالي قرية في الرقة من العودة إليها