قتلى وجرحى بانفجار وقصف على أحياء درعاو مدينة وقرية شمالها وغربها

اعداد أحلام سلامات| تحرير أحلام سلامات, محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 30 حزيران، 2017 12:03:49 - آخر تحديث بتاريخ 30 حزيران، 2017 16:10:13خبرعسكريالجيش السوري الحر

تحديث بتاريخ 2017/06/30 15:01:20بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

أفاد ناشطون، اليوم الجمعة، أن مقاتلين اثنين للجيش الحر ومدنيا قتلوا، وجرح آخرون، بانفجار لغم أرضي وقصف مدفعي وجوي على الأحياء التي يسيطر عليها الجيش السوري الحر، ومدينة وقرية شمال وغرب مدينة درعا، جنوبي سوريا.

وقال الناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، إن لغما أرضيا من مخلفات "جيش خالد بن الوليد"، انفجر على أطراف قرية جلين (18 كم غرب درعا)، في المنطقة الفاصلة بين سيطرة الأخير والجيش الحر، ما أسفر عن سقوط قتيل وثلاثة جرحى في صفوف "الحر".

وكان القائد العام لـ "جيش خالد"، المتهم بمبايعة تنظيم "الدولة الإسلامية"، قتل، أول أمس الأربعاء، متأثرا بجراح أصيب بها خلال معارك مع فصائل الجيش السوري الحر في منطقة حوض اليرموك. 

في الغضون، قصفت قوات النظام بقذائف المدفعية مدينة داعل (15 كم شمال درعا)، من مواقعها في قرية خربة غزالة، ما أوقع قتيلا للجيش الحر، حسب الناشطين.

وألقت طائرات النظام المروحية براميل متفجرة  وألغام بحرية على أحياء درعا البلد، ما أسفر عن مقتل مدني، حسب ناشطين، فيما أفاد مراسل "سمارت" نقلاً عن مصدر محلي، أن طائرات حربية يرجح أنها للنظام شنت غارات على بلدتي صيدا (12 كم شرق درعا) والنعيمة (6 كم شرقا)، ما أسفر عن جرح ثلاثة مدنيين في صيدا.

إلى ذلك، نقل ناشطون عن خطباء المساجد في بلدة صيدا، أن صلاة الجمعة ألغيت في البلدة، جراء القصف "الكثيف"، وطالبوا بعدم التجمع في الأسواق والشوارع.

كذلك، شنت طائرات حربية يرجح أنها للنظام غارات على بلدة الغارية الغربية والأراضي المحيطة بسجن غرز المركزي شرقا، وعلى بلدة اليادودة وقرية خراب الشحم غربا، حسب الناشطين.

وكان ثمانية مدنيين، بينهم نساء وأطفال، قتلواوجرح آخرون، قبل ثلاثة أيام، إثر قصف جوي يرجح أنه لقوات النظام  السوري وآخر مدفعي، على بلدتي الحارة وأم المياذن وقرية العجمي.

الاخبار المتعلقة

اعداد أحلام سلامات| تحرير أحلام سلامات, محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ 30 حزيران، 2017 12:03:49 - آخر تحديث بتاريخ 30 حزيران، 2017 16:10:13خبرعسكريالجيش السوري الحر
الخبر السابق
الأمم المتحدة: عودة نصف مليون نازح ولاجئ سوري إلى ديارهم في 2017
الخبر التالي
إسرائيل تعلن استهداف موقع لقوات لنظام شمال الجولان والأخير يؤكد