وفاة مدنيين نتيجة "الإهمال الطبي" ومقتل آخرين بقصف جوي ومدفعي على الرقة

اعداد محمود الدرويش| تحرير هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ 30 حزيران، 2017 15:26:31 خبرعسكريالحصار

قال مصدر طبي لـ"سمارت"، اليوم الجمعة، إن مدنيين قضوا في مدينة الرقة، شمالي شرقي سوريا، نتيجة "الإهمال الطبي" الذي تشهده المدينة في ظل المعارك الدائرة بين تنظيم "الدولة الإسلامية" و"قوات سوريا الديمقراطية"، في حين قتل آخرون بقصف جوي ومدفعي، حسب ما أفاد ناشطون.

وأوضح المصدر الطبي المتواجد في المدينة، أن رجلا وامرأة وطفلين توفوا بسبب "الفجوة الطبية"، إذ سبق أن سجلت حالات مرضية تعاني التهابات حادة وتقيحات بين المصابين، وذلك نتيجة انعدام الرعاية الصحية والأدوية والمعقمات، إضافة إلى إجراء العمليات في غرف عادية غير مخصصة.

وأضاف ناشطون على مواقع الواصل الاجتماعي أن طفلة توفيت متأثرة بجراح أصيبت بها إثر قصف مدفعي لـ"قسد" على حي السبع دربات في المدينة.

وكان مصدر محلي قال، في وقت سابق، إن المشافي الميدانية تعاني من نقصفي أكياس الدم من جميع الزمر، وذلك بعد أن نقل تنظيم "الدولة" بنك الدم إلى الريف الجنوبي، علاوة على نقصفي الكوادر الطبية المؤهلة.

وفي سياق متصل، أفاد ناشطون أن مدنيا نازحا، من مدينة دير الزور يقيم في مدينة الرقة، قتل إثر غارة جوية لطائرات يرجح أنها للتحالف الدولي، كما قتل آخر بقصف مماثل على قرية كسرة محمد علي (10 كم جنوب مدينة الرقة).

وكانت  الأمم المتحدةأعلنت، يوم الأربعاء الفائت، مقتل عشرات المدنيين جراء القصف على مدينة الرقة، فيما ما يزال هناك أكثر من مئة ألف مدني محاصر، متهمة "قسد" بارتكاب انتهاكات، في حين وثق ناشطون مقتل 421 مدنيافي المحافظة خلال شهر أيار الفائت.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمود الدرويش| تحرير هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ 30 حزيران، 2017 15:26:31 خبرعسكريالحصار
الخبر السابق
روسيا: ننهي مع تركيا وإيران وثائق مناطق "تخفيف التصعيد" في سوريا
الخبر التالي
"لواء أجناد الشام" يعلن انفصاله عن "تحرير الشام" وعودته لـ"أحرار الشام"