ناشطون يتداولون "فيديو" يظهر عنصرين لـ "الوحدات الكردية" يعذبان رجلين قالوا إنهما من الرقة

اعداد أمنة رياض| تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ 30 حزيران، 2017 23:48:04 خبرعسكريوحدات حماية الشعب الكردية

تداول ناشطون، اليوم الجمعة، مقطعا مصورا يظهر عنصرين يرتديان زي "وحدات حماية الشعب" الكردية ويعذبان رجلين قالوا إنهما من محافظة الرقة، شمالي شرقي سوريا.

وظهر في المقطع المصور، أحد العناصر وهو يضع على بزته العسكرية صورة الزعيم "الكردي"، عبد الله أوجلان، ويجلس على كرسي وبيده سكين، وينهال بالضرب على رجل سائلا إياه عن أماكن تواجد تنظيم "الدولة الإسلامية".

وفي نهاية المقطع يظهر عنصر آخر يرتدي الزي نفسه دون وجود أي شعار، وهو يركل رجل آخر ملقى على الأرض، فيما يرتدي الرجلان ما يعرف بـ"الكلابية" وهي الزي التقليدي لغالبية أهل الرقة.

بدوره أوضح مراسل "سمارت"، أن الزي الذي يرتديه العناصر هو لـ"قوات واجب الدفاع الذاتي" التابعين لـ"الوحدات "الكردية"، أما الشعار على أيديهم فيضعه معظم عناصر "الوحدات" وليسوا ملزمين به.

وتحاول "سمارت" التواصل مع "الوحدات الكردية" للوقوف على الأمر، والإجراءات التي اتخذتها حيال ما حصل، دون تلقي أي رد حتى الآن.

وكانت الأمم المتحدة أعلنت، الأربعاء الماضي، اتهمت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) التي تقودها "الوحدات الكردية" بارتكاب انتهاكات.

وقال ناشطون، أمس الخميس، إن عناصر من "قسد" اعتدت على رجال ونساء طالبوا بالعودة إلى قريتهم في الرقة، بعد طرد تنظيم "الدولة" منها، مطالبين الأهالي بإرسال شخص من كل عائلة للانتساب إليها حتى تسمح لهم بالعودة.

وكانت "قسد" اعتقلت مدنيين، منتصف حزيران الجاري، على خلفية بثهم مقطعا مصورا تحدثوا فيه عن انتهاكاتها وممارساتها ضدهم في قرية شمال الرقة.

وتشن "قسد" مدعومة بقوات التحالف الدولي هجوما على مدينة الرقة المعقل الرئيس لتنظيم "الدولة"، منذ أسابيع، سيطرت خلاله على عدة أحياء.

الاخبار المتعلقة

اعداد أمنة رياض| تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ 30 حزيران، 2017 23:48:04 خبرعسكريوحدات حماية الشعب الكردية
الخبر السابق
الائتلاف يدين "حملة الاعتداءات الممنهجة" التي تطال اللاجئين السوريين في عرسال
الخبر التالي
لاجئون سوريون في باريس يرفعون عريضة احتجاج للرئيس الفرنسي