"مؤسسة الكهرباء": إعادة تغذية "الخط الإنساني" بالكهرباء مجانا في حلب وإدلب وحماة

اعداد هبة دباس| تحرير هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ 3 تموز، 2017 14:30:34 خبرأعمال واقتصادطاقة

قال إعلامي "المؤسسة العامة للكهرباء" التابعة لـ"الإدارة المدنية للخدمات"، اليوم الاثنين، إنهم أعادوا تغذية "الخط الإنساني" في محافظات حلب وإدلب وحماة، شمال ووسط سوريا، تنفيذا لبنود الاتفاق الأخير بينهم وبين "هيئة إدارة الخدمات".

وأضاف إعلامي المؤسسة، المهندس أحمد الشامي، في تصريح إلى مراسل "سمارت"، أنهم أعادوا تفعيل "الخط الإنساني" الذي يغذي والأفران ومضخات المياه في ريف حلب الجنوبي ومحافظة إدلب كاملة وريف حماة الشمالي.

ولفت "الشامي" أن كلفة إصلاح "محطة الزربة" بلغت أكثر من 200 مليون ليرة سورية، كما قتل خلال أعمال التصليح 36 عاملا برصاص قناصة قوات النظام السوري، وثلاثة آخرون قضوا صعقا بالكهرباء.

وتسبب الخلاف بين "حركة أحرار الشام الإسلامية" و"هيئة تحرير الشام"، اللتان تديران مؤسستي كهرباء منفصلتين، بقطع الكهرباء عن محافظة إدلب لأكثر من شهرين، ليتوصل الطرفان بعدا لـ"صيغة حل مرحلية" ينص أحد بنودها على عادة تفعيل "الخط الإنساني" مجانا"، ليستمر الطرفان عقد الاجتماعات للتوصل إلى اتفاق نهائي حول خطوط التوتر العالي.

وكانت قوات النظام أغلقت في آب عام 2013 محطة الزربة في ريف حلب الجنوبي، والتي تغذي مدينة حلب وبعض القرى والبلدات في محافظة إدلب، قبيل سيطرة "الفصائل العسكرية"عليها،لتعيد الأطراف المذكورة إصلاح خط الكهرباءالمغذي لها، في الثامن من آذار الفائت، بتكلفة بلغت عشرة ألف دولار أمريكي، لتعود الكهرباءإلى المحافظة بعد انقطاع ثلاث سنوات.

الاخبار المتعلقة

اعداد هبة دباس| تحرير هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ 3 تموز، 2017 14:30:34 خبرأعمال واقتصادطاقة
الخبر السابق
"أحرار الشام": نتحمل مسؤولية مقتل نائب مدير معبر باب الهوى في إدلب
الخبر التالي
ناشطون يتهمون "أحرار العشائر" بقتل مدني في مخيم الركبان شرق حمص والأخير ينفي