لجنة التحقيق حول هجوم خان شيخون الكيماوي تؤكد تعرضها لضغوط سياسية

اعداد جلال سيريس | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 يوليو، 2017 12:06:27 ص خبر دوليسياسي الكيماوي

أكدت لجنة التحقيق الدولية المكلفة بكشف الجهة المسؤولة عن استخدام غاز السارين في هجوم خان شيخون، اليوم الخميس، تعرضها لضغوط سياسية "شديدة" للتأثير على نتائج تقريرها.

وكان النظام شن هجوما كيماوياعلى مدينة خان شيخون (55 كم جنوب مدينة إدلب)، شمالي سوريا، في الرابع من نيسان الفائت، أسفر عن مقتل وإصابة المئات بحالات اختناق.

وأكدتمنظمة "حظر الأسلحة الكيميائية"، يوم 30 حزيران الماضي، أن الهجوم الكيماوي الذي طال خان شيخون، كان بـ"غاز السارين" أو مادة تشبهه.

وقال رئيس لجنة التحقيق الدولية، المكلفة من الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيماوية، أدموند موليت، خلال جلسة مغلقة في مجلس الأمن الدولي بنيويورك، إنهم يتعرضون لتدخلات وضغوط سياسية شديدة من أطراف عدة (لم يسمها) "لتوجيه تقريرهم المتوقع في منتصف تشرين الأول القادم بهذا الاتجاه أو ذاك".

وكانت وزارة الخارجية الروسية، شككت يوم 30 حزيران الماضي، بتقرير منظمة "حظر الأسلحة الكيمياوية" حول الهجوم الكيمياوي على خان شيخون، فيما دعت بريطانيا إلى محاسبة المسؤولين عنه.

وأضاف، "اللجنة تعمل في بيئة مسيسة للغاية (...) نتلقى رسائل مباشرة وغير مباشرة، من جهات عدة تقول لنا كيف علينا أن نقوم بعملنا، بعض هذه الرسائل يقول إذا لم نقم بعملنا كما يريدون، فهم لن يوافقوا على النتيجة".

وكانت منظمة "هيومن رايتس ووتش" أكدت في تقرير نشرته، مطلع أيار الفائت، إنها تملك أدلة على استخدام النظام "مواد كيماوية" تهاجم الأعصاب، في أربع مناسبات على الأقل في الأشهر الأخيرة بينها هجوم خان شيخون، كما  أصدرت "آلية التحقيق المشتركة" تقارير تؤكد استخدام النظام غاز الكلور السام في أربع مناسبات، بمحافظة إدلب.

يأتي تقرير المنظمة بعد أيام من تهديدات وجهتها الولايات المتحدة الأمريكية، إلى النظام بسبب حصولها على  معلومات حول استعداده لشن هجوم كيمياوي مشابه لما حصل في خان شيخون.

وعطلت روسيا والصين، باستخدام حق النقض (الفيتو)، عدة مشاريع لقرارات في مجلس الأمن الدولي  طرحتها دول عربية وغربية، تدين وتعاقب النظام على استخدام الأسلحة الكيمياوية في سوريا.

الاخبار المتعلقة

اعداد جلال سيريس | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 يوليو، 2017 12:06:27 ص خبر دوليسياسي الكيماوي
الخبر السابق
ضحايا في قصف على مدينة درعا والنظام يمدد وقف "الأعمال القتالية"
الخبر التالي
انفجار يستهدف المجلس العسكري في القنيطرة والجولان