ضحايا في قصف على مدينة درعا والنظام يمدد وقف "الأعمال القتالية"

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 يوليو، 2017 11:50:01 م خبر عسكري جريمة حرب

قتلت طفلة وجرح مدنيون أخرون، اليوم الخميس، بقصف مدفعي لقوات انلظام على حي في مدينة درعا، وذلك قبل ساعات من إعلان الأخيرة تمديد وقف "الأعمال القتالية" في محافظات درعا والسويداء والقنيطرة جنوبي سوريا، حتى نهاية يوم السبت القادم.

وقال ناشطون محليون لمراسل "سمارت"، إن قوات النظام قصفت بالمدفعية الثقيلة حي البحارة في مدينة درعا من مواقعها في كتيبة البانوراما، ما أدى لمقتل طفلة وجرح عدد من المدنيين.

ويأتي قصف قوات النظام رغم سريان وقف "الأعمال القتالية" الذي أعلنت عنه قوات النظام، يوم 2 تموز الجاري، ويستمر حتى الساعة 00.00 في السادس من الشهر نفسه.

في سياق آخر، نقلت وسائل إعلام النظام، أن وزارة الدفاع في حكومة النظام، قررت تمديد وقف "الأعمال القتالية" لـ"دعم العملية السياسية"، حتى نهاية يوم 8 تموز 2017.

وكان الدفاع المدني في درعا، قال في وقت سابق اليوم، إن النظام قتل 22 مدنيا، وألقت طائراته المروحية 66 برميلا متفجرا على درعا، خلال الثلاثة أيام السابقة من الهدنة.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 يوليو، 2017 11:50:01 م خبر عسكري جريمة حرب
الخبر السابق
الجيش الحر يقرر إخلاء المقرات العسكرية داخل بلدة الغندورة بحلب
الخبر التالي
لجنة التحقيق حول هجوم خان شيخون الكيماوي تؤكد تعرضها لضغوط سياسية