ناشطون: جريحان مدنيان باشتباكات بين فصائل في غوطة دمشق الشرقية

اعداد رائد برهان | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 يوليو، 2017 7:31:13 م خبر عسكري جيش الإسلام

قال ناشطون، اليوم الجمعة، إن مدنيين اثنين جرحا بـ"رصاص طائش"، ناجم عن اشتباكات بين "جيش الإسلام" من جهة و"فيلق الرحمن" و"هيئة تحرير الشام" من جهة أخرى، في قريتين بغوطة دمشق الشرقية، جنوبي سوريا.

وأوضح الناشطون، لمراسل "سمارت"، أن الجريحين سقطا في قريتي الأشعري وأوتايا، الواقعتين في منقطة المرج (15 كم شرق دمشق)، جنوبي الغوطة الشرقية، واللتين تشهدان اشتباكات بين هذه الأطراف.

من جانبه أشار الدفاع المدني، على صفحته في موقع "فيسبوك" أن فرقه أسعفت مدنيا جرح بـ"رصاص طائش"، في منطقة المرج، دون تحديد القرية، كما أسعفت آخر لنفس السبب، من قرية أوتايا.

ولم تتوفر لدى الناشطين معلومات حول الخسائر المادية والبشرية التي لحقت في صفوف الفصائل المشتبكة في المنطقة.

وكان "جيش الإسلام" قال، أمس الخميس، إن "جبهة فتح الشام" (المكون الأبرز في "هيئة تحرير الشام")، شنت هجوما على مواقعه في مزارع بلدة بيت سوى (12 كم شرق العاصمة دمشق)، بمساندة من مقاتلي "فيلق الرحمن".

من جهة أخرى أضاف الناشطون، أن اشتباكات دارت بين مقاتلي "فيلق الرحمن" وقوات النظام في محيط بلدة عين ترما (5 كم شرق دمشق) بالغوطة الشرقية، في محاولة من الأخيرة اقتحامها، بالتزامن مع قصفها بالصواريخ من طائراتها الحربية.

وتحاول قوات النظام، منذ نحو أسبوعين، اقتحام بلدة عين ترما وحي جوبر شرقي دمشق، الذين يسيطر عليهما "فيلق الرحمن"، دون إحراز تقدم كبير حتى الآن، رغم إندراج الغوطة الشرقية ضمن  اتفاق مناطق "تخفيف التصعيد"، المتفق عليه خلال محادثات "الأستانة".

 

الاخبار المتعلقة

اعداد رائد برهان | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 يوليو، 2017 7:31:13 م خبر عسكري جيش الإسلام
الخبر السابق
"الشرطة الحرة" في مدينة الأتارب بحلب تنهي دورة تدريبية حول مكافحة المخدرات
الخبر التالي
"جيش الإسلام" و"فيلق الرحمن" يتبادلان الاتهامات حول عرقلة تبادل أسراهما