الولايات المتحدة وروسيا والأردن يتوصلون لاتفاق وقف إطلاق نار جنوبي سوريا

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 يوليو، 2017 11:45:34 م خبر دوليعسكريسياسي مفاوضات

أعلنت الأردن، اليوم الجمعة، التوصل لاتفاق بينها وبين الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا، لوقف إطلاق النار في محافظات جنوبي غربي سوريا، يبدأ يوم 9 تموز الجاري.

وقال الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية، محمد المومني، إن الاتفاق عقد في عمان، وينص على وقف إطلاق نار على خطوط التماس بين قوات النظام السوري وحلفاءها وبين الفصائل العسكرية جنوبي سوريا، وفق وكالة الأنباء الأردنية الرسمية "بترا".

وكان وفد الفصائل إلى "الأستانة 5" طالب في وقت سابق اليوم، فصائل "الجبهة الجنوبية" التابعة للجيش السوري الحر بـ"سحب الخرائط المتفق عليها مع روسيا أمريكا والأردن وتوحيد العمل مع الشمال"، مبديا قلقه من الاجتماعات السرية التي عقدتها  مع الدول المذكورة.

وأضاف "المومني"، أن وقف إطلاق النار هو "خطوة للوصول إلى خفض دائم للتصعيد ينهي الأعمال العدائية ويسمح بوصول المساعدات".

ونقلت وكالة "رويترز"، عن وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، أن المنطقة التي يشملها وقف إطلاق النار "تؤثر على أمن الأردن وجزء معقد من ساحة المعارك في سوريا".

واعتبر "تيلرسون"، أن هذه "أول إشارة على قدرة الولايات المتحدة وروسيا العمل معا في سوريا".

وكان رئيس وفد الفصائل العسكرية إلى الأستانة، أحمد بري، كشففي حديث إلى "سمارت"، قبل يومين، أن فصائل "الجبهة الجنوبية" قاطعت المحادثات بسبب عقدها اتفاقا مع أمريكا وروسيا والأردن لإقامة "منطقة عازلة"، جنوبي سوريا.

وكانت الجولة الخامسة من المحادثات في العاصمة الكازاخستانية الأستانة، انطلقت، يوم 4 تموز الجاري، بين فصائل الجيش السوري الحر والنظام السوري، وسط غياب للفصائل العاملة جنوبي سوريا.

وكان مصدر خاص قال لـ"سمارت"، في وقت سابق اليوم، إن الوفد ثبت خرائط مناطق "تخفيف التصعيد" في كل من ريف حمص الشمالي والغوطة الشرقية بريف دمشق، فيما كشف عضو في الوفد أن خلافا دار حول إدلب، إذ أصرت روسيا على عدم إدراجها لتواجد "جبهة النصرة" فيها.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 يوليو، 2017 11:45:34 م خبر دوليعسكريسياسي مفاوضات
الخبر السابق
"أندية حماة الحرة": نسعى لتشكيل كيان رياضي في ريف حماة
الخبر التالي
"أحرار الشام" تتصدى لمحاولة قوات النظام التسلل إلى بلدة جنوب حماة