انقطاع التيار الكهربائي عن مدينتي المالكية والقحطانية بالحسكة لليوم الثالث

اعداد بدر محمد | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 يوليو، 2017 10:26:50 ص خبر أعمال واقتصاداجتماعي طاقة

تعاني مدينتي المالكية والقحطانية  شمال شرق الحسكة، شمالي شرقي سوريا، من انقطاع تام للتيار الكهربائي لليوم الثالث على التوالي، في ظل موجة ارتفاع درجات الحرار التي تعيشها المنطقة.

وقالت "أم محمد"، وهي من سكان مدينة المالكية (145 كم شمال شرق مدينة الحسكة)، لمراسل "سمارت: "إن معظم السكان ليس لديهم اشتراك امبيرات، ويعيشون وسط انقطاع تام للتيار الكهربائي (...) والأطفال لا يتحملون درجات الحرارة المرتفعة".

من جانبها طالبت أمينة عتو، وهي من سكان القحطانية (91 كم شمال شرق الحسكة)، "الجهات المعنية" بإيجاد حلول لمشكلة الكهرباء بأقرب وقت.

وأضافت: "مع انقطاع التيار الكهربائي تنقطع المياه، وهو ما يشكل معاناة إضافية مع ارتفاع درجات الحرارة".

أما مدير الكهرباء التابعة لـ"الإدارة الذاتية" الكردية، أكرم سليمان، قال في تصريح لمراسل "سمارت "، إن العطل في مبردة محطة السويدية، ولاتزال فرق الصيانة تعمل على إصلاحه، فيما لم يحدد المدة الزمنية المتوقعة لإتمام الصيانة.

وتنتشر في مدينتي المالكية والقحطانية مولدات "امبيرات" (مولدات خاصة)، حيث يبلغ سعر الامبير الواحد 1250 ليرة سورية شهريا (2.5 دولار أمريكي) بمعدل تشغيل ثماني ساعات يوميا، حسب ما أوضح المراسل.

وسبق أن انقطعت الكهرباء عن مدينة عامودا (70 كم شمال مدينة الحسكة)، شمالي شرقي سوريا، يوم الأربعاء الماضي، ترافق مع ارتفاع أسعار قوالب الثلج وأزمة على مادتي الخبز والمازوت، في ظل ارتفاع درجات الحرارة التي وصلت إلى 47 مئوية.

وتعاني بعض المحافظات السورية من انقطاع متكرر في الكهرباء، وأخرى من انقطاع كامل، منذ أكثر من ثلاثة سنوات، بفعل قصف قوات النظام الذي أدى لتخريب شبكات ومحطات الكهرباء، حيث بدأ يعتمد الناس على وسائل بديلة لتوصيل الكهرباء، كمولدات التي تعمل على المحروقات، إضافة لتوليد الكهرباء عن طريق الطاقة الشمسية.

الاخبار المتعلقة

اعداد بدر محمد | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 يوليو، 2017 10:26:50 ص خبر أعمال واقتصاداجتماعي طاقة
الخبر السابق
ناشطون: قتيلان وجريح برصاص حرس الحدود التركي أثناء محاولة عبور الحدود
الخبر التالي
مصادر: قوات النظام تفتح طريق مدينة جيرود بريف دمشق وتستأنف المفاوضات