مصادر: 35 قتيلا وجريحا بقصف جوي ومدفعي على أحياء مدينة الرقة

اعداد بدر محمد | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 يوليو، 2017 3:04:08 م خبر عسكري التحالف الدولي في سوريا والعراق

قالت مصادر محلية وطبية لمراسل "سمارت"، اليوم الأحد، إن 35 مدنيا قتلوا وجرحوا، بقصف جوي يرجح أنه للتحالف، وآخر مدفعي لـ"قوات سوريا الديمقراطية"(قسد) على أحياء مدينة الرقة، شمالي شرقي سوريا، فيما قتل ثلاثة عناصر من تنظيم "الدولة الإسلامية" بمواجهات داخل المدينة.

وأضافت المصادر، أن طائرات التحالف ومدفعية "قسد" قصفت أحياء الدرعية، النهضة، الروضة، منطقة البانوراما، نزلة شحاذة، وشارع سيف الدولة قرب دوار الدلة، ما أسفر عن مقتل 13 مدنيا وجرح 22 آخرين بينهم عائلة كاملة.

وكان ثمانية مدنيين قتلوا وجرحوا، يوم الخميس الماضي، جراء قصف جوي يرجح أنه للتحالف الدولي وآخر مدفعي لـ"قسد"، على مدينة الرقة، وسبق أن  أعلنت الأمم المتحدة مقتل عشرات المدنيين جراء القصف على مدينة الرقة، فيما لا يزال هناك أكثر من مئة ألف مدني محاصر، كما اتهمت "قسد" بارتكاب انتهاكات.

في السياق، ذكر مصدر محلي آخر، أن قوات "قسد" تقدمت في حي الرميلة شمال شرق مدينة الرقة، من جهة المقبرة وسيطرت على الكازية داخل الحي وصولا إلى المساكن الشبابية حيث سيطرت على ست أبنية بعد اشتباكات مع تنظيم "الدولة"، كما حاولت الأولى التقدم إلى حي الدرعية غرب الرقة بغطاء جوي ومدفعي.

وأفاد المصدر، أن ثلاثة عناصر من تنظيم "الدولة" قتلوا باشتباكات مع "قسد" عند دوار القادسية غرب الرقة ودوار البتاني شرقها.

وسبق أن قالت مصادر عدة لـ"سمارت"، يوم الجمعة الماضي، إن "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) تقدمت في حي بمدينة الرقة، شمالي شرقي سوريا، كما سيطرت على ثلاث قرى، فيما سقط ضحايا مدنيون بقصف جوي يرجح أنه للتحالف الدولي.

في حين شهدت محافظة الرقة وريفها حركة نزوحكبيرة، منذ انطلاق حملة "غضب الفرات"، يوم 6 تشرين الثاني 2016، بهدف السيطرة على المدينة وريفها من تنظيم "الدولة".

الاخبار المتعلقة

اعداد بدر محمد | تحرير محمد عماد 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 يوليو، 2017 3:04:08 م خبر عسكري التحالف الدولي في سوريا والعراق
الخبر السابق
جرحى مدنيون بقصف مدفعي للنظام على مدينة دوما بريف دمشق
الخبر التالي
"الإدارة الذاتية" تصدر قرارات لحماية المحميات الطبيعية في الحسكة بينها الغرامات المالية