خروج قافلة من مهجري حي الوعر بمخيم شرق حلب للعودة إلى حمص

اعداد بدر محمد | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 يوليو، 2017 10:52:27 ص - آخر تحديث بتاريخ : 10 يوليو، 2017 1:05:25 م خبر عسكري تهجير

تحديث بتاريخ 2017/07/10 12:00:22 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

خرجت قافلة من مهجري حي الوعر بحمص من مخيم غرب مدينة جرابلس (125 كم شرق مدينة حلب)، شمالي سوريا، اليوم الاثنين، باتجاه مدينة حمص، بعد التوصل لاتفاق مع قوات النظام، حسب ما أفاد مراسل "سمارت".

وأوضح "المراسل"، أن أربع حافلات وعشرين "سرفيس"(باص 14 راكب)، خرجوا من المخيم باتجاه مدينة تادف، حيث تنتظرهم حافلات تابعة لقوات النظام هناك لنقلهم إلى مدينة حمص، لافتا أن القافلة ستكون محمية من قبل الجيش التركي حتى وصولها إلى مدينة تادف.

وخرجت 12 دفعة من مهجري حي الوعر بحمص إلى الشمال السوري ضمن اتفاق توصلتإليه "لجنة التفاوض" في الحي مع النظام، برعاية روسية، شهر آذار الماضي، يقتضي بإجلاء الراغبين على دفعات، والمقدر عددهم بـ20 ألف، إضافة لفتح الطرقات وإدخال المساعدات.

ولفت المراسل، أنه كان من المتوقع عودة أكثر من ألفي شخص إلى مدينة حمص، ولكن تدخل بعض العناصر من "فرقة السلطان مراد" التابعة للجيش السوري الحر، وإقناع العوائل بالعدول عن العودة إلى حي الوعر وأن الأوضاع المعيشية في المخيم ستتحسن قريبا، مرجحا خروج 160 عائلة يبلغ عدد أفرادها 511 شخصا كحصيلة أولية.

وأشار المراسل، أن قوات النظام فوضت أحد عناصرها ويدعى "أدهم رجوب" للتواصل مع مهجري حي الوعر في مخيم زوغرة غرب مدينة جرابلس، للعودة إلى مدينة حمص.

وبحسب مقطع صوتي حصلت "سمارت" عليه، اشترط مفاوض قوات النظام "رجوب" عودة العوائل كاملة حسب ما وردت أسمائهم في دفتر العائلة دون نقصان أحد من أفرادها، ووعدهم بتسوية وضع المنشقين وإعادتهم للخدمة الإلزامية في مدينة حمص.

وطلب "رجوب" بحسب المقطع الصوتي، إعداد قوائم بأسماء وأعداد الأشخاص الراغبين بالعودة لإرسال حافلات على نفقة قوات النظام عند مدينة تادف (40 كم شرق مدينة حلب)، لنقلهم إلى مدينة حمص، رافضا إرسال شاحنات لنقل الأمتعة.

وتحاول "سمارت" التواصل مع إدارة المخيم وفصائل من الجيش الحر بالمنطقة للوقوف على حقيقة الأمر وأعداد العوائل التي خرجت باتجاه حمص.

وكانت 15 عائلة من مهجري حي الوعر في حمص، تضم 35 شخصاً، عادت، يوم 7 أيار، من مخيم عين البيضا شمال مدينة حلب إلى مدينة حمص، وسط سوريا، نتيجة صعوبة الوضع المعيشي.

وسبق أن اشتكى مهجرو الدفعة التاسعة من حي الوعر في حمص، يوم 12 أيار الماضي، من عدم وجود خيم فردية تأويهم في مخيم زوغرة غرب مدينة جرابلس (125 كم شرق حلب)، شمالي البلاد، حيث طلب منهم مسؤول تركي الإقامة في خيم جماعية.

الاخبار المتعلقة

اعداد بدر محمد | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 يوليو، 2017 10:52:27 ص - آخر تحديث بتاريخ : 10 يوليو، 2017 1:05:25 م خبر عسكري تهجير
الخبر السابق
ناشطون: قتلى وجرحى بقصف جوي يرجح أنه للتحالف على مدينة شرق ديرالزور
الخبر التالي
جرحى مدنيون بقصف جوي يرجح أنه للنظام على مدينة شمال حمص