عودة 300 لاجئ سوري من لبنان إلى بلدة عسال الورد بريف دمشق

اعداد محمد علاء | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 يوليو، 2017 10:43:40 ص - آخر تحديث بتاريخ : 12 يوليو، 2017 3:17:51 م خبر دوليعسكريسياسيإغاثي وإنساني لاجئون

تحديث بتاريخ 2017/07/12 14:12:03 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

عاد، اليوم الأربعاء، 300 لاجئ سوري من مخيم في بلدة عرسال شمالي شرقي لبنان إلى بلدة عسال الورد بريف دمشق على الحدود السورية اللبنانية.

وقالت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية الرسمية إن اللاجئين انطلقوا من مخيم النور باتجاه سوريا بمواكبة أمنية مشددة، مشيرةً أنها الدفعة الثانية، إذ عادت الدفعة الأولى بتكتم إعلامي.

فيما، نفى مسؤول بمخيم النور، رفض الكشف عن اسمه، خروج لاجئين من المخيم، لافتاً أن من عاد إلى سوريا هم من اللاجئين القاطنين في منازل إيجار.

وأشار المسؤول أن الامم المتحدة قررت، يوم أمس الثلاثاء، تعويض اللاجئين المتضررين من حملة الجيش اللبناني بخيام جديدة، بعد اجتماع لممثلين عنها مع بلدية عرسال.

وأوضح المسؤول أن 60 بالمئة من الشباب السوريين المعتقلين لدى الجيش اللبناني أطلق سراحهم.

كما نفى مسؤول مخيم الريحانية أبو هشام المصري عودة أي لاجئ من المخيم في بلدة ببنين بمنطقة عكار، والذي يضم 1200 لاجئ، مؤكد أن اللاجئين يرفضون العودة إلى سوريا قبل سقوط النظام.

وسبق أن أكد مصدر عسكري في الجيش السوري الحر لـ"سمارت"، شهر شباط الماضي، وجود مفاوضات بين ميليشيا "حزب الله" اللبناني، والجيش الحر المتواجد في جرود القلمون الغربي بريف دمشق، على الحدود السورية اللبنانية، تتضمن عودة اللاجئين في عرسال إلى القلمون.

ويأتي ذلك بعد عمليات أمنية ومداهمات مخيمات اللاجئين السوريين من قبل الجيش اللبناني، حيث اعتقل المئات قتل 10 منهم تحت التعذيب، بحسب حقوقيين،  كما قتل لاجئون بينهم أطفال خلال عمليات الجيش اللبناني.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمد علاء | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 يوليو، 2017 10:43:40 ص - آخر تحديث بتاريخ : 12 يوليو، 2017 3:17:51 م خبر دوليعسكريسياسيإغاثي وإنساني لاجئون
الخبر السابق
ثمانية قتلى لـ "الحر" بقصف صاروخي على قرية اليمضية شمال اللاذقية
الخبر التالي
مصادر: مقتل طفل وإصابة والدته بقصف مدفعي لـ"قسد" على حي بمدينة الرقة