"مركز الحبوب" التابع للحكومة المؤقتة: اشترينا 13 ألف طن من موسم القمح في إدلب (فيديو)

اعداد هبة دباس | تحرير هبة دباس 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 يوليو، 2017 4:37:24 م - آخر تحديث بتاريخ : 13 يوليو، 2017 7:29:04 م خبر أعمال واقتصاد زراعة

تحديث بتاريخ 2017/07/13 18:24:24 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

 قال مدير "مركز تسليم الحبوب" التابع للحكومة السورية المؤقتة في محافظة إدلب، شمالي سوريا، إنهم اشتروا نحو 13 ألف طن من موسم القمح لهذا العام، بزيادة نحو أربعين بالمئة عن مشتريات الموسم الفائت.

وأضاف مدير المركز، حسان جمعة، في تصريح إلى مراسل "سمارت"، اليوم الخميس، أنهم حددوا سعر شراء الطن الواحد من القمح الطري بـ 265 دولار أمريكي وسعر الطن من القمح القاسي بـ 270 دولارا، حيث تشرف على عملية الشراء لجنة تحدد جودة ونوع القمح.

وانخفض سعر الشراء لهذا الموسم عنه في العام الماضي بمعدل 15 دولارا للطن الواحد، بحسب "جمعة" الذي أوضح أن لجنة مختصة حددت الأسعار بناء على دراسة أجرتها لتكاليف الزراعة والري والنقل.

وأشار "جمعة" إلى ضعف الإمكانيات وقلة المبالغ المخصصة لشراء القمح، حيث أنهم اشتروا كميات قليلة مقارنة بحجم انتاج الموسم "الوفير" لهذا العام.

وكان أحد المزراعين، اشتكى من ارتفاع سعر تكلفة زراعة القمح، وعدم استقرار أسعار المحروقات، الأمر الذي أثر سلبا على حجم المساحات المزروعة بالقمح، فيما طالب آخرون المنظمات والجهات المعنية بزيادة سعر الشراء.

وتعاني محافظة إدلب وريفها، من غياب كامل لبعض المحاصيل الاستراتيجية نظراً إلى انخفاض أسعارها وارتفاع تكاليف زراعتها بالمقابل، حيث توقف الأهالي عن زراعة محاصيل مثل القطن والشوندر السكري والسمسم، لعدم وجود سوق لتصريفها، وارتفاع أسعار الأسمدة ومياه السقاية، وذلك منذ اندلاع الثورة السورية عام 2011.

         

الاخبار المتعلقة

اعداد هبة دباس | تحرير هبة دباس 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 يوليو، 2017 4:37:24 م - آخر تحديث بتاريخ : 13 يوليو، 2017 7:29:04 م خبر أعمال واقتصاد زراعة
الخبر السابق
مصدر خاص: تنظيم "الدولة" يخرج دفعة جديدة من العناصر شرق حماة
الخبر التالي
قتلى لـ"الحر" بانفجار عبوة ناسفة قرب مدينة انخل شمال درعا