"جيش الإسلام" يعلن موافقته على مبادرة لحل "فصائل" الغوطة الشرقية واندماجها

اعداد عبد الله الدرويش | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 يوليو، 2017 11:12:01 م خبر عسكري جيش الإسلام

أعلن "جيش الإسلام"، اليوم الخميس، موافقته على مبادرة أطلقها "المجلس العسكري في دمشق وريفها"، تدعو لحل فصائل الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية في الغوطة الشرقية، جنوبي سوريا، واندماجها.

وكان "المجلس" طالب، قبل أسبوع، بحل "فيلق الرحمن" التابع للجيش الحر، "جيش الإسلام"، "هيئة تحرير الشام"، و"حركة أحرار الشام الإسلامية"، في الغوطة الشرقية، بسبب الاقتتال فيما بينها و"الانقسام المناطقي"، فيما تلقى موافقة عدة هيئات على المقترح.

وقال الناطق الرسمي بإسم هيئة الأركان في "جيش الإسلام"، حمزة بيرقدار، في تسجيل مصور، "مستعدون للتعاون بشكل كامل لإنجاح المبادرة التي أطلقها المجلس بقيادة العقيد الركن عمار خالد النمر (...) بهدف انهاء الأزمة في الغوطة الشرقية".

وأضاف "بيرقدار" أنهم "لم يقفوا" في وجه أي مشروع لتوحيد الصفوف في الغوطة الشرقية، رغم كل محاولات التصعيد التي استهدفتهم من قبل "تحالف فيلق الرحمن وجبهة النصرة (جبهة فتح الشام)"، على حد وصفه.

وكان "المجلس العسكري" أمهل، أمس الأربعاء، فصائل الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية والفعاليات المدنية في الغوطة الشرقية بريف دمشق، 72 ساعة للرد على مبادرته التي تطالب بحل التشكيلات العسكرية والتوحد ضمن جسم عسكري واحد.

وشهدت الغوطة الشرقية، يوم 28 نيسان الماضي، بداية الاقتتال بين "جيش الإسلام" من جهة، وبين "فيلق الرحمن" و"هيئة تحرير الشام" من جهة أخرى، ما أسفر عن مقتل وجرح العشرات بينهم مدنيون.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 يوليو، 2017 11:12:01 م خبر عسكري جيش الإسلام
الخبر السابق
قتيلان بإطلاق نار وقصف لـ"قسد" في الرقة
الخبر التالي
حالات اختناق في صفوف "الحر" جراء استهدافهم من قوات النظام بغاز سام شرق دمشق