مصدر طبي: حالات اختناق جراء استنشاق "مواد سامة" في بلدة شرق دمشق

اعداد أحلام سلامات | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 يوليو، 2017 1:58:14 م - آخر تحديث بتاريخ : 14 يوليو، 2017 11:57:48 م خبر عسكري الكيماوي

تحديث بتاريخ 2017/07/14 14:26:54 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

تحديث بتاريخ 2017/07/14 22:53:04 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

أصيب أشخاص، اليوم الجمعة، بحالات اختناق، جراء استنشاق "مواد سامة"، على خطوط المواجهة مع قوات النظام في بلدة عين ترما (6 كم شرق العاصمة دمشق)، بحسب المكتب الطبي في حي جوبر (4كم شرقي مركز دمشق).

ونشر المكتب الطبي، على حسابه بموقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك"، صور لأشخاص ببعض الألبسة العسكرية، أثناء تلقيهم العلاج، إذ تظهر إحدى الصور تضيق بحدقة عين لمصاب، دون أي إضافات أخرى.

وقال الطبيب في مشفى جوبر الطبي، ويدعى "عبادة" لمراسل "سمارت"، إنهم استقبلوا ثلاث حالات خفيفة من مقاتلي "فيلق الرحمن" تظهر عليها أعراض "تخريش تنفسي وبالأنف وبالعينين"، حيث قدموا لهم أوكسجين وغسلوا الأجزاء المعرضة للهواء من أجسامهم، مشيرا أن اثنين من المصابين أخبروهم أنهم اشتموا رائحة غاز الكلور.

وأضاف الطبيب، أن هناك حالة "مميزة" وصلتهم، اليوم، حيث ظهرت على المصاب أعراض "حدقة دبوسية"، وتابع: هذه الأعراض لم نشاهدها إلا عندما استخدم النظام غاز السارين (...) لكني لست متأكد من نوع الغاز الذي تعرض له المصاب".

ويأتي ذلك، بعد يوم من إصابة ستة مقاتلين من "الفيلق" بحالات اختناق، جراء استهدافهم من قوات النظام بـ"غاز الكلور" قرب وادي بلدة عين ترما.

وبدورهم، قال ناشطون إن المصابين مقاتلون من "فيلق الرحمن" التابع للجيش السوري الحر، واستنشقوا المواد السامة جراء قصف للنظام على مواقعهم في البلدة، دون ان يحددوا نوع القصف.

ولم تحرز قوات النظام أي تقدم في حي جوبر وبلدة عين ترما، رغم محاولتهااقتحامهاأكثر من 45 مرة خلال 25 يوما،  رغم استخدمها الغازات السامة، حيث خسرت أكثر من 150 عنصراً، وأكثر من 25 ألية عسكرية، بحسب المتحدث باسم "الفيلق"، وائل علوان.

الاخبار المتعلقة

اعداد أحلام سلامات | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 يوليو، 2017 1:58:14 م - آخر تحديث بتاريخ : 14 يوليو، 2017 11:57:48 م خبر عسكري الكيماوي
الخبر السابق
ناشطة: مستمرون في الإضراب عن الطعام في هولندا حتى التحقيق بمقتل سوريين في لبنان
الخبر التالي
جريح برصاص "الأسايش" خلال حملة اعتقالات في مدينة القامشلي بالحسكة