دخول قافلة مساعدات أممية إلى ريف حمص الشمالي

اعداد عمر سارة| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 15 تموز، 2017 19:52:59 - آخر تحديث بتاريخ 15 تموز، 2017 21:59:05خبرإغاثي وإنسانيإغاثة

تحديث بتاريخ 2017/07/15 20:54:20بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

دخلت، اليوم السبت، قافلة مساعدات أممية إلى ريف حمص الشمالي، وسط سوريا، رغم تعرضها لإطلاق نار من قوات النظام السوري، حسب ما أفاد مراسل "سمارت".

وقال المراسل، إن القافلة مقدمة من منظمة "الصليب الأحمر"، بالتعاون مع "الهلال الأحمر" والأمم المتحدة، وستوزع على منطقة الحولة شمال حمص، وعلى ريف حماة الجنوبي.

وأوضح "المراسل"، أن عدد الشاحنات 35، تحتوي على 14 ألف سلة غذائية و14 ألف كيس طحين، إضافة لمواد طبية، من المقرر تسليمها لنقطة الهلال الأحمر في مدينة كفرلاها، مشيرا إلى توقف الشاحنات في منطقة "برج قاعي" بسبب انقطاع الطريق نتيجة سقوط الأكياس من إحدى الشاحنات.

وأضاف المراسل، أن قوات النظام المتمركزة في قرية أكراد الداسنية، أطقلت النار على القافلة أثناء مرورها عبر حاجز السمعليل، دون ورود أنباء عن خسائر. 

وكانت "شعبة الهلال الأحمر" في مدينة الرستن بحمص، أنهت، يوم 23 حزيران الفائت، تفريغ وتخزين مساعدات إنسانية أممية  مقدمة من "برنامج الأغذية العالمي" التابع للأمم المتحدة.

وكانت منظمة "الصليب الأحمر" الدولي أعلنت، يوم 15 حزيران الفائت، أنها أدخلت قافلة مساعدات إنسانية، إلى مدينة تلبيسة (12 كم شمال حمص)، وسط البلاد.

وتخضع مدن وبلدات ريف حمص الشمالي لحصار من قوات النظام السوري، حيث يعتمد الأهالي على المساعدات الأممية كمصدر رئيسي لتوفير المواد الغذائية، والتي تدخلبشكل متقطع وبكميات قليلة.

الاخبار المتعلقة

اعداد عمر سارة| تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ 15 تموز، 2017 19:52:59 - آخر تحديث بتاريخ 15 تموز، 2017 21:59:05خبرإغاثي وإنسانيإغاثة
الخبر السابق
تدهور صحة شاب سوري مضرب عن الطعام في هولندا
الخبر التالي
ألمانيا تحذر من أفراد يشتبه بتلقيهم تدريبات من "الوحدات الكردية" بسوريا