"تحرير الشام": المبادرة المطروحة لوقف الاقتتال بإدلب لا تقدم حلا ولدينا تحفظات

تحرير هبة دباس, حسن برهان | اعداد عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 يوليو، 2017 2:44:37 م - آخر تحديث بتاريخ : 20 يوليو، 2017 7:51:05 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام

تحديث بتاريخ 2017/07/20 18:45:43 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

أبدت "هيئة تحرير الشام" تحفظات على المبادرة المطروحة من قبل علماء الدين لوقف الاقتتال بينها وبين حركة "أحرار الشام الإسلامية" في إدلب، شمالي سوريا،  معتبرة أنها "لا تقدم حلا ولا توحد الساحة"، فيما اعتبر علماء الدين أن ردها لا يرقى لمستوى الرد والاحتجاج.

وكان علماء دين وقيادي في "تحرير الشام" طرحو  مبادرة تهدئة بين الطرفين، أمس الأربعاء، وافقت عليها "أحرار الشام" مع الاحتفاظ بحق التصدي لأي هجوم تشنه الأولى.

وجاء في بيان صدر عن "تحرير الشام" ونشر على مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الخميس، أن المبادرة المطروحة "هي كسابقاتها ولن تصمد (...) وأن المبادرة الحقيقة هي التي تطرح مشروعا لإدارة ذاتية للمناطق المحررة".

واعتبرت "تحرير الشام" أن أي مبادرة لا تحقق ما ذكر آنفا " إنما تزيد من حجم التنافسات المشاريعية والتصارعات المحلية"، مبدية استعدادها الموافقة على "أي مشروع سني يوحد المناطق المحررة ويمثل بقيادة عسكرية وخدمية موحدة".

بدورهم أصدر علماء الدين بياناً حصلت "سمارت" على نسخة منه، معتبرين مبررات "تحرير الشام" لرفض المبادرة "لا ترقى لمستوى الرد والاحتجاج"، لافتين أن "أحرار الشام" بموافقتها على المبادرة "أزالة الشبهات حول اعتدائها على تحرير الشام".

وتجدد الاقتتال بين الطرفين وتوسع ليشمل قرى في حماة بعد كان في محافظة إدلب، وأسفر في وقت سابق اليوم عن جرح مدنيين، وسيطرة "تحرير الشام" على بلدة وقرية بإدلب، بعد أن  انسحبت "أحرار الشام" من بعضها وسيطرت "تحرير الشام على البعض الآخر وسلمت أخرى لـ"جيش إدلب الحر"، وسط مظاهرات ومطالب شعبية بتحييد المدنيين عن الاقتتال.

الاخبار المتعلقة

تحرير هبة دباس, حسن برهان | اعداد عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 يوليو، 2017 2:44:37 م - آخر تحديث بتاريخ : 20 يوليو، 2017 7:51:05 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام
الخبر السابق
ضحايا بقصف مدفعي لـ"قسد" على الرقة وانفجار لغم بقرية شرقها
الخبر التالي
متظاهرون في سراقب بإدلب يطردون "تحرير الشام" من المدينة