مظاهرات في ثلاث محافظات سورية تنديدا بممارسات "تحرير الشام"

تحرير هبة دباس | اعداد رائد برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 يوليو، 2017 3:24:40 م - آخر تحديث بتاريخ : 21 يوليو، 2017 10:18:03 م خبر عسكريسياسي مظاهرة

تحديث بتاريخ 2017/07/21 17:32:50 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

تحديث بتاريخ 2017/07/21 21:13:02 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

تظاهر عشرات الأشخاص في ثلاث محافظات سورية، اليوم الجمعة، تنديدا بممارسات "هيئة تحرير الشام" واقتتالها مع حركة "أحرار الشام الإسلامية"، حسب ما أفاد مراسلو "سمارت" وصحفيون متعاونون معها.

في محافظة إدلب، قال مراسل "سمارت" إن مظاهرة خرجت مدينة بنش (6 كم شرق مدينة إدلب)، عقب صلاة الجمعة شارك فيها نائب القائد العام لـ"أحرار الشام" ومشايخ عدة إلى جانب مدنيين، طالبوا خلالها بوقف الاقتتال و"توجيه السلاح لقوات النظام"، كما خرج أطفال في مظاهرة، مساء، طالبوا بوقف الاقتتال وأن يتحملوا مسؤولية مستقبل الأطفال.

وفي مدينة معرة النعمان (32 كم جنوب مدينة إدلب)، قال صحفي متعاون مع "سمارت" إن نحو سبعين شخصا رفعوا "علم الثورة السورية" منددين بـ"بغي" وممارسات "تحرير الشام"، كما أدكوا على مبادئ الثورة و"إسقاط النظام".

وفي بلدة جرجناز (37 كم جنوب مدينة إدلب)، قال صحفي متعاون آخر، تظاهر نحو ثلاث مئة شخص مطالبين "تحرير الشام" بالخروج من البلدة، حيث رفعوا "علم الثورة" مرددين عبارات تستنكر ممارسات الأولى.

كذلك، تظاهر المئات في مدينة سراقب، شرق إدلب، ضد "تحرير الشام"، رافعين علم الثورة السورية ولافتات كتب على إحداها "سراقب عصية على الطغيان"، ومرددين هتافات حييت الجيش الحر، حسب تسجيل مصور بثه ناشطون على موقع "فيسبوك".

وكان أهالي المدينة أجبروا عناصر "تحرير الشام" على الانسحاب منها بعد محاصرة مقرهم داخل "المحكمة الشرعية"، خلال مظاهرة جابت شوارعها، أمس الخميس، لتصبح تحت سيطرة "جبهة ثوار سراقب"، التابعة للجيش الحر بالكامل.

إلى حلب، حيث تظاهر العشرات في مدينة الباب (40 كم شرق مدينة حلب) تضامنا مع إدلب وبلداتها، داعين فصائل "درع الفرات" بـ"التدخل"، كما هتفوا لمدينة سراقب التي تمكن متظاهرون فيها من طرد "تحرير الشام"، حسب المراسل.

وفي مدينة جرابلس (125 كم شمال شرق مدينة حلب)، تظاهر نحو خمسين شخصا إلى جانب مقاتلين من فصائل الجيش السوري الحر، مطالبين بمحاسبة قادة "تحرير الشام"، ومنددين بممارساتها.

وفي حمص، تظاهر العشرات في مدينة تلبيسة (12 كم شمال مدينة حمص) منددين بالاقتتال الحاصل بين "الهيئة" و"أحرار الشام"، كما رفعوا "علم الثورة" وطالبوا الفصائل بالتوحد، حسب صحفي متعاون.

ويستمر الاقتتال في يومه الرابع بين الطرفين، حيث سيطرت "تحرير الشام" على نقاط استراتيجية قرب معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا، و اعتبر القائد العام لـ"أحرار الشام" أن "اعتداء" الهيئة يهدف لإنهاء الثورة السورية، مطالبا الشعب بـ"الدفاع عن ثورته".

وكان الاقتتال بين الطرفين توسع وشمل قرى وبلدات في محافظة حماة إلى جانب محافظة إدلب، حيث تبادلا السيطرة على بعض القرى، كما سيطرت "تحرير الشام" على نقاط عدة على طول الشريط الحدودي مع تركيا، وسط سقوط ضحايا من ساكني المخيمات الحدودية، وانشقاقات في صفوف الطرفين.

الاخبار المتعلقة

تحرير هبة دباس | اعداد رائد برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 يوليو، 2017 3:24:40 م - آخر تحديث بتاريخ : 21 يوليو، 2017 10:18:03 م خبر عسكريسياسي مظاهرة
الخبر السابق
مصادر: 26 قتيلا وجريحا بقصف صاروخي على مدينة السلمية بحماة
الخبر التالي
"الهلال القطري": شكلنا فرق طوارئ لتقديم الدعم للسوريين في بلدة عرسال اللبنانية