وفاة طفلة رضيعة في مخيم الركبان شرق حمص لقلة الأدوية

اعداد محمود الدرويش | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 يوليو، 2017 8:00:14 م خبر إغاثي وإنساني حقوق الطفل

قال ممرض، اليوم الجمعة، إن طفلة رضيعة توفيت بمخيم الركبان (300 كم شرق حمص)، وسط سوريا، بسبب إصابتها بـ"الإسهال" وعدم وجود الأدوية اللازمة للمعالجة.

وأوضح الممرض، العامل في نقطة طبية بالمخيم، ويدعى "أسامة"، أن الطفلة "روعة دخان" كانت بحاجة للدخول إلى مشفى، ولكنها دخلت إلى إحدى النقاط الطبية، التي تفتقر إلى الأدوية والكوادر، ما أدى إلى عدم استفادتها من العلاج المتوفر ووفاتها، أمس الخميس.

وأضاف أن   أمراض "الإسهال" و"حصر البول" و"التهاب المجاري البولية" و"السبيل الهضمي" تنشر بشكل كبير في المخيم، الأمر الذي أدى إلى نقص الأدوية اللازمة للعلاج، بسبب الطلب الكبير عليها، كما أشار إلى نقص الكوادر الطبية وصعوبة وصلها إلى النقاط.

وكان مدني وطفل قتلا وجرحت امرأة وطفلتيها، يوم 18 تموز الفائت، إثر انفجار داخل خيمة  في مخيم الركبان.

ويقطن في المخيم نحو 60  ألف نسمة، يزيد عددهم وينقص تبعاً للظروف الأمنية والمعارك الدائرة وسط وشرقي البلاد، وسط حركة نزوح دائمة من وإلى المخيم، الذي يعاني ظروفا إنسانية صعبة، ويفتقر لكثير من مقومات الحياة الأساسية.

وسبق أن ناشدت مسؤولة أممية، الجهات الدولية لإغاثة مخيم الركبان، كما طالبت بإرسال طائرة مروحية طبية وفريق طبي مؤهلة له بشكل دائم.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد محمود الدرويش | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 يوليو، 2017 8:00:14 م خبر إغاثي وإنساني حقوق الطفل
الخبر السابق
"تحرير الشام": انتزعنا من "أحرار الشام" سبع قرى شمال حماة
الخبر التالي
"أحرار الشام" و"تحرير الشام" تتوصلان لوقف إطلاق نار شمالي سوريا