"تحرير الشام" تدعو الفعاليات المدنية والعسكرية شمالي سوريا لاجتماع يناقش "المرحلة الحالية"

اعداد عبد الله الدرويش | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 يوليو، 2017 11:32:05 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام

دعت "هيئة تحرير الشام"، اليوم الأحد، جميع "الفصائل العسكرية" العاملة، شمالي سوريا، وعلماء الدين والكوادر المدنية لاجتماع يناقش "التحديات التي تمر بالمنطقة، بهدف الخروج بمشروع يحفظ الثورة السورية ويمثلها".

وقالت "تحرير الشام"، في بيان نشرته على قناتها في تطبيق "تلغرام"، أنه من الضروري تأسيس مشروع "سني ثوري"، يضم جميع أطياف الثورة السورية، من الداخل والخارج، إضافة لجميع "الفصائل العسكرية"، لتحقيق أهداف الشعب السوري.

وأضافت أن المناطق الخارجة عن سيطرة النظام "ملك لأهلها ويجب أن تدار من قبل إدارة مدينة، لتقديم الخدمات لهم"، مردفة "لايمكن لأحد أن يتفرد بإدارة هذه المناطق، والقوى العسكرية يجب أن تتفرغ لقتال قوات النظام السوري والميليشيات المساندة له".

وكان ناشطون محليون قالوا لـ"سمارت"، في وقت سابق من اليوم، إن "تحرير الشام" فرضت سيطرتها على كامل مدينة إدلب، شمالي سوريا، عقب انسحاب حركة "أحرار الشام" الإسلامية" منها، دون قتال.

وشهدت محافظتا إدلب وحلب وأجزاء من حماة توترا ملحوظا بين "أحرار الشام" و"تحرير الشام"، تصاعدت حدته، ليتطور إلى اشتباكات أدت إلى إخراج كل منهما الآخر من عدة مدن وبلدات، وسقوط قتلى وجرحى من الطرفين والمدنيين، علاوة على انشقاق 12 لواء وكتيبة من الأولى وانفصال حركة "نور الدين الزنكي" عن الثانية.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 يوليو، 2017 11:32:05 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام
الخبر السابق
مجهول يقتل مقاتلا من "مغاوير الثورة" في مخيم الركبان شرق حمص
الخبر التالي
مصدر: مقتل عنصر أجنبي من تنظيم "الدولة"وعائلته شرق حمص