ارتفاع أسعار المحروقات في منطقة الحولة بحمص جراء الاحتكار

اعداد أحلام سلامات | تحرير أحلام سلامات, محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 يوليو، 2017 12:29:23 م خبر أعمال واقتصاد اقتصادي

أفاد مراسل "سمارت"، اليوم الاثنين، أن أسعار المحروقات ارتفعت في منطقة الحولة (35 كم شمال مدينة حمص)، وسط سوريا، بسبب احتكار التجار، عقب إغلاق الطريق الوحيد الذي تدخل عبره البضائع.

وقال المراسل نقلا عن تجار المنطقة، إن سعر لتر البنزين ارتفاع بنسبة 25 في المئة خلال يوم واحد، بحيث بلغ 500 ليرة سورية، بعد أن كان 400 ليرة أمس الأحد، كما ارتفاع سعر لتر المازوت بنسبة 23 في المئة، ليبلغ 400 ليرة، بعد أن كان 325 ليرة.

كما ارتفع سعر أسطوانة الغاز بنسبة 12 في المئة، وبلغ سعر الواحدة سبعة آلاف ليرة، بعد أن كان 6.200 ليرة.

وأوضح المراسل أن التجار عملوا على احتكار المواد، عقب بلوغهم معلومات تفيد بإغلاق الطريق الذي يصل مناطق سيطرة النظام شمال الحولة بقرية عقرب (35 كم جنوب حماة)، مرورا بقرية أكراد داسنية، ومنه تصل البضائع إلى مناطق ريف حمص الشمالي.

وكانت أسعار المحروقات في مناطق ريف حمص الشمالي المحاصر ارتفعت، نهاية نيسان العام الفائت، ليصل سعر ليتر البنزين إلى 1000 ليرة سورية، بعد أن كان 750 ليرة، بينما وصل سعر "الديزل" إلى 850، بعد أن كان 750 ليرة.

وتخضع مدن وبلدات ريف حمص الشمالي لحصار من قوات النظام السوري، حيث يعتمد الأهالي على المساعدات الأممية كمصدر رئيسي لتوفير المواد الغذائية، والتي تدخلبشكل متقطع وبكميات قليلة، فضلا عن ارتفاع أسعار المحروقات اللازمة لتشغيل مولدات الكهرباء، في ظل انقطاع التيار الكهربائي المتواصل منذ أكثر من أربع سنوات.

الاخبار المتعلقة

اعداد أحلام سلامات | تحرير أحلام سلامات, محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 يوليو، 2017 12:29:23 م خبر أعمال واقتصاد اقتصادي
الخبر السابق
"قسد" تنفي عقد اتفاق مع النظام وتسليمه قريتين في الرقة
الخبر التالي
تركيا تغلق معبر "خربة الجوز" الإنساني غرب إدلب