الدفاع المدني يطلق حملة لإعادة فتح الطرقات والمعابر بمدينة درعا

اعداد عمر سارة | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 يوليو، 2017 8:06:18 م خبر أعمال واقتصادإغاثي وإنساني دفاع مدني

أطلق الدفاع المدني بالتعاون مع هيئات مدنية، اليوم الاثنين، حملة تحت اسم "درعا الأمل" لفتح الطرقات والمعابر وإزالة الركام وآثار الدمار والقصف من شوارع مدينة درعا الخارجة عن سيطرة النظام السوري، جنوبي البلاد.

وقال مدير مركز الدفاع المدني في المدينة، حسن الفاروق، بحديث مع مراسل "سمارت"، إن نسبة الطرقات المغقلة جراء الدمار في حيي طريق السد ومخيم درعا تبلغ 90 بالمئة، أما في درعا البلد فتبلغ نحو 60 بالمئة، نتيجة "الهجمة الشرسة" لقوات النظام، لافتاً لوجود قنابل غير منفجرة إضافة إلى مخلفات القصف، حيث يعملون على إزالتها.

وأشار "الفاروق" أن العمل قائم بالتعاون مع "فوج الهندسة والتحصينات" و"الهيئة العامة للخدمات"، إضافة للقطاع الغربي والشرقي في الدفاع المدني  السوري.
 

من جانبه لفت المراسل، أن هذه الحملة تعتبر الأولى من نوعها التي يطلقها  الدفاع المدني في مدينة درعا بعيدا عن أعماله الإسعافية، منذ دخول اتفاق "تخفيف التصعيد" حيز التنفذ، وبالتزامن مع عودة مئات العوائل إلى أحياءهم ومنازلهم.

وأعلنت روسيا، في وقت سابق اليوم، نشر نقاط تفتيش ومراكز مراقبة تابعة لـ"الشرطة العسكرية الروسية"، على حدود منطقة "تخفيف التصعيد" جنوبي غربي سوريا (محافظات درعا والقنيطرة والسويداء)، لافتة أنها أبلغت دول أقليمية بذلك.

وتعرضت مدينة درعا وريفها لقصف جوي ومدفعي وصاروخي كثيف، لا سيما في فترات الهدن التي كان يخترقها النظام منذ ساعاتها الأولى،  بالتزامن مع اشتباكات بين كتائب إسلامية وفصائل من الجيش السوري الحر من جهة، وقوات النظام والميليشيات الموالية لها من جهة ثانية، ما أسفر عن قتلى وجرحى، إضافة لدمار واسع في المباني والطرقات والبنى التحتية.

الاخبار المتعلقة

اعداد عمر سارة | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 يوليو، 2017 8:06:18 م خبر أعمال واقتصادإغاثي وإنساني دفاع مدني
الخبر السابق
نازحون في مدينة المالكية بالحسكة يشتكون من تقصير المنظمات الإنسانية
الخبر التالي
"أحرار الشام": وصول الدفعة الأولى من عناصرنا في إدلب إلى شمالي حلب