"الدفاع الروسية": أقمنا أول نقطة تفتيش لمراقبة "تخفيف التصعيد" في غوطة دمشق الشرقية

اعداد محمود الدرويش, رائد برهان | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 يوليو، 2017 9:34:15 ص - آخر تحديث بتاريخ : 25 يوليو، 2017 5:29:14 م خبر عسكريسياسي هدنة

تحديث بتاريخ 2017/07/25 16:16:03 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الثلاثاء، إقامتها أول نقطة تفتيش لمراقبة اتفاق "تخفيف التصعيد" في غوطة دمشق الشرقية، بالتعاون مع قوات النظام السوري.

وأضافت وزارة الدفاع في بيان نقلته وكالة "تاس"، أن عدد العسكريين الروس في النقطة (لم تحدد مكانها) أربعة، يعملون بالتناوب ويفحصون أوراق السيارات وسائقيها، بهدف "ضبط الأمن"، بعد إعلان الغوطة الشرقية منطقة "تخفيف تصعيد".

بدورهم قال شهود عيان لمراسل "سمارت"، إنهم شاهدوا نحو عشرين جنديا يرتدون زيا عسكريا "أنيقا" ويضعون العلم الروسي على أذرعهم، في حاجز مخيم الوافدين التابع لقوات النظام، والقريب من مدينة دوما (15 كم شرق دمشق).

ومن المفترض أن يفتح معبر مخيم الوافدين، المعبر الإنساني الوحيد إلى مدن وبلدات الغوطة الشرقية، ضمن اتفاق "تخفيف التصعيد"، لإدخال المواد الغذائية والطبية وتسهيل حركة مرور المدنيين، حسب ما قال "تيار الغد السوري"، برئاسة "أحمد الجربا"، الذي كان وسيطا في التوصل إلى الاتفاق في العاصمة المصرية القاهرة.

وتشهد مدن وبلدات الغوطة الشرقية قصفا مستمرا من طائرات حربية يرجح أنها للنظام، أسفرت عن مقتل عشرات المدنيين بينهم نساء وأطفال، رغم إعلان النظام إيقاف عملياته العسكرية منذ يوم السبت الفائت، بعد تحديد أليات اتفاق "تخفيف التصعيد".

وكانت وزارة الدفاع الروسية حددت، يوم السبت الفائت، آلية الاتفاق في الغوطة الشرقية بوساطة مصرية، حيث حددت مواقع انتشار قوات الفصل والرقابة هناك وصلاحياتها، كما رسمت خطوط إيصال المساعدات الإنسانية وممرات عبور المدنيين.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمود الدرويش, رائد برهان | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 يوليو، 2017 9:34:15 ص - آخر تحديث بتاريخ : 25 يوليو، 2017 5:29:14 م خبر عسكريسياسي هدنة
الخبر السابق
ناشطون: الجيش اللبناني يقتل لاجئا سوريا ويعتقل آخر بمخيم شرقي لبنان
الخبر التالي
"تحرير الشام" تعلن كشف خلية للنظام متهمة بأعمال تفجير في إدلب