افتتاح مدرسة ابتدائية لمهجري "الوعر" في مخيم "زوغرة" شمال حلب

اعداد عمر سارة | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 يوليو، 2017 11:44:04 م خبر إغاثي وإنسانيفن وثقافة ثقافة

افتتحت، اليوم الثلاثاء، مدرسة ابتدائية  في مخيم "زوغرة" قرب مدينة جرابلس (125 كم شمال شرق مدينة حلب)، شمالي سوريا، والذي يضم مهجرين من حمص، بدعم من المجلس المحلي لمدينة جرابلس وريفها.

وقال المكتب التعليمي في المجلس، على صفحته في "فيسبوك"، إن المدرسة تضم مايقارب 1,100 تلميذ من داخل المخيم، وافتتحت لتعويضهم عن الانقطاع الذي تسببت به قوات النظام بعد تهجيرهم قسراً من مناطقهم.

وأوضح المكتب،  أن 
كوادر تعليمية من خريجين جامعيين ومعاهد متوسطة مقيمين في المخيم، يعملون على تدريس الأطفال.

وأضافت عضو مكتب التعليم في المجلس، خولة قيس علي، بتصريح لمراسل "سمارت"، إن المدرسة أقيمت ضمن خيمة كبيرة، وستتبع في التدريس مناهج وزارة التربية والتعليم في الحكومة السورية المؤقتة بجيمع موادها،  بإشراف مدير من مدينة حمص.

وأوضحت "علي"، أن المعلمين سيتقاضون رواتبهم من المجلس المحلي لجرابلس، الذي تكفل كذلك بتأمين القرطاسية واللوازم المدرسية، لافتة إلى عملهم على تجهيز غرف صفية مسبقة الصنع للانتقال من الخيمة، وافتتاح مدرسة إعدادية قريبا دون تحديد وقت لذلك.

و افتتحت، يوم 5 تموز الجاري، نقطة طبية ثابتة في مخيم "زوغرة" بدعم من "لجنة إعاة الإستقرار" في حلب، ومديرية الصحة التركية.

وسبق أن اشتكى مهجروا حي الوعر القاطنين في المخيم، وعددهم 10,200 شخص، من نقص المساعدات الغذائية والصحية وانعدام المياه والكهرباء.

وتعاني العملية التعليمية في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام، من صعوبات عدة، أبرزها قلة المدرسين وعدم توفر الدعم، إضافة للقصف الذي تتعرض له.

وسبق أن هجر النظام عشرات الآلات من حي الوعر، ضمن اتفاق  توصلت إليه لجنة التفاوض مع النظام برعاية ضباط روس، تقضي بخروج من يرغب من الحي على دفعات، وإدخال المساعدات الإنسانية إليه، لتدخله قوات روسية بعد انتهاء التهجير، وثم قوات النظام بعد ستة أشهر من ذلك.
 

الاخبار المتعلقة

اعداد عمر سارة | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 يوليو، 2017 11:44:04 م خبر إغاثي وإنسانيفن وثقافة ثقافة
الخبر السابق
مقتل قيادي في "الحر"بانفجار عبوة ناسفة شمال درعا
الخبر التالي
"ترامب": أفعال "الأسد" في سوريا "فظيعة" ولن تمر بدون عقاب