مقتل طفلة وجرح مدنيين بقصف جوي على مدينة وبلدة شرق دمشق

اعداد رائد برهان | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 يوليو، 2017 9:41:23 ص - آخر تحديث بتاريخ : 26 يوليو، 2017 10:42:15 ص خبر عسكري جريمة حرب

تحديث بتاريخ 2017/07/26 09:34:55 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

قتلت طفلة وجرح مدنيون آخرون، اليوم الأربعاء، إثر قصف جوي لطائرات يرجح أنها لقوات النظام السوري على مدينة زملكا وبلدة أوتايا، في منطقة الغوطة الشرقية، جنوبي سوريا، بحسب مراسل "سمارت" وناشطين.

وتشهد مدن وبلدات الغوطة الشرقية وقفا لإطلاق النار، ضمن اتفاق "مناطق تخفيف التصعيد"، الذي أعلنت روسيا عن رسم حدوده وإدخال قوات تابعة لها لمراقبته، بعد اجتماعات في العاصمة المصرية القاهرة.

وقال ناشطون، على مواقع التواصل الاجتماعي، إن طفلة قتلت وجرح عدد من المدنيين، بينهم طفل رضيع، إثر قصف لطائرات حربية يرجح أنها للنظام على الأحياء السكنية في بلدة أوتايا (15 كم شرق العاصمة دمشق)، الواقعة في منطقة المرج، دون ورود أنباء عن إصابات في صفوف المدنيين.

وقال المراسل، إن طائرات حربية يرجح أنها للنظام شنت غارتين استهدفتا الأبنية السكنية في مدينة زملكا (7 كم شرق العاصمة دمشق)، ما أدى إلى أصابة رجلين بجروح، نقلتهما طواقم الدفاع المدني والإسعاف إلى نقطة طبية قريبة.

وأضاف المراسل، أن الطائرات نفسها شنت ثلاث غارات على أطراف بلدة عين ترما المجاورة (6 كم شرق دمشق)، التي تشهد اشتباكات، منذ أسابيع بين "فيلق الرحمن"، التابع للجيش السوري الحر وقوات النظام، في محاول من الأخيرة اقتحام البلدة

وكان أكثر من ثمانين مدنيا قتلوا وجرحوا، خلال اليومين الماضيين، إثر غارات لطائرات يرجح أنه روسية على مدينة عربين (9 كم شرق دمشق)، بحسب ما أعلن الدفاع المدني.

ودخلت، أمس الثلاثاء، أول قافلة مساعدات إلى مدينة دوما (15 كم شرق العاصمة دمشق)، تنفيذا لأحد بنود اتفاق "تخفيف التصعيد"، حسب ما أفادت "إدارة الاقتصاد والتجارة" في المنطقة.

الاخبار المتعلقة

اعداد رائد برهان | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 يوليو، 2017 9:41:23 ص - آخر تحديث بتاريخ : 26 يوليو، 2017 10:42:15 ص خبر عسكري جريمة حرب
الخبر السابق
"ترامب": أفعال "الأسد" في سوريا "فظيعة" ولن تمر بدون عقاب
الخبر التالي
ناشطون: وفاة مدني جوعا خلال محاولته العبور من مناطق "قسد" إلى أخرى لتنظيم "الدولة" في دير الزور