"جيش الصناديد": أهالي قرية زور شمر بالرقة تعرضوا لانتهاكات من فصيل بـ"قسد"

اعداد بدر محمد | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 يوليو، 2017 12:01:00 ص خبر عسكري وحدات حماية الشعب الكردية

قال الناطق الرسمي باسم القائد العسكري لـ"جيش الصناديد"، اليوم الأربعاء، إن أهالي قرية زور شمر في الرقة، شمالي شرقي سوريا، تعرضوا لانتهاكات من فصيل تابع لـ"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، بعد نزوحهم.

وأضاف الناطق باسم "الصناديد"، المتحالفة مع "قسد"، محمد هادي، في تصريح إلى "سمارت"، أن أهالي القرية التابعة لناحية معدان (60 كم شرق مدينة الرقة)، أرسلوا لهم شكاوي من ممارسات نفذها فصيل (لم يسمه) منضوي في "قسد"، بعد أن نزحوا خوفا من القصف الجوي.

وأوضح "هادي"، أن "المشكلة الأساسية للأهالي أنهم تهجروا من قريتهم، وتعرضوا لانتهاكات"، مشيرا أنهم تواصلوا مع قيادة "قسد" والتحالف الدولي، "ووضعوا حدا للانتهاكات (...) لكن إيقاف القصف ليس بإيديهم".

ولم يوضح "هادي" طبيعة الانتهاكات التي تعرض لها الأهالي.

وشهدت قريتي زور شمر والجابر، قصفا جويا، رجح الناشطون أن يكون لطائرات حربية روسية، تزامنا مع اقتراب قوات النظام السوري من القريتين.

وكان ثلاثة أطفال من قرية الجابر، توفوا غرقا في نهر الفرات، أمس الثلاثاء، خلال محاولتهم العبور إلى الضفة الشمالية للنهر برفقة عائلاتهم.

وقال إعلامي في "قسد"، في وقت سابق اليوم، إن قيادة الأخيرة حضرت اجتماعات مع قوات النظام وروسيا في الرقة، "تجنبا للاصطدام".

وكان "المجلس المدني" في الرقة، والتابع لـ"قسد"، قال أمس الثلاثاء، إن التحالف الدولي أبلغهم أنه وضع حدا لتقدم قوات النظام في الرقة، وهدد بـ"رد قاس إذا لم تلتزم الأخيرة" 

الاخبار المتعلقة

اعداد بدر محمد | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 يوليو، 2017 12:01:00 ص خبر عسكري وحدات حماية الشعب الكردية
الخبر السابق
"محلي سرمين" بإدلب يفعل نظام الجباية من تجار المدينة في ظل نقص الدعم المقدم
الخبر التالي
ارتفاع إنتاج القمح 30 بالمئة في منطقة عفرين شمال حلب