منظمات إنسانية شمالي سوريا تطالب بتحييد عملها عن الأمور العسكرية

اعداد عبد الله الدرويش | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 يوليو، 2017 8:59:29 م خبر عسكرياجتماعيإغاثي وإنساني منظمة إنسانية

طالبت منظمات مدنية وإنسانية، عاملة في محافظات شمالي سوريا، في بيان اليوم الخميس، تحييدها عن الأمور العسكرية، للاستمرار بعملها، في إشارة إلى الاقتتال الأخير بين حركة "أحرار الشام الإسلامية" و"هيئة تحرير الشام" في إدلب وحلب وحماة.

وأكد البيان، الذي وقعت عليه 28 منظمة، على استمرار العمل في توزيع المساعدات الإنسانية، مشيرة أن "العمل الإنساني لن يتأثر بواقع السيطرة، وأن إيصال المساعدات غير مرتبط بالأمور السياسية والعسكرية".

وطالب البيان، الذي اطلعت عليه "سمارت"، الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية الدولية، بالاستمرار في تقديم المساعدات، كما دعا إلى تحييد المنظمات والمجالس المحلية والمديريات الخدمية عن الأمور العسكرية.

ومن المنظمات والمؤسسات التي وقعت على البيان، "رابطة الشبكات السورية، تحالف المنظمات السورية الغير حكومية، إضافة للدفاع المدني، منظمة الأمل لأمراض السرطان، ملتقى البيت الحلبي، وجامعة بيروبا".

وشهدت  محافظتا إدلب وحلب وأجزاء من حماة توترا ملحوظا بين "أحرار الشام" و"تحرير الشام"، تصاعدت حدته، ليتطور إلى اشتباكات أدت إلى إخراج كل منهما الآخر من عدة مدن وبلدات، وسقوط قتلى وجرحى من الطرفين والمدنيين، علاوة على انشقاق 12 لواء وكتيبة من الأولى وانفصال حركة "نور الدين الزنكي" عن الثانية.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 يوليو، 2017 8:59:29 م خبر عسكرياجتماعيإغاثي وإنساني منظمة إنسانية
الخبر السابق
مهرجان في بلدة يلدا جنوب دمشق تضامنا مع المسجد الأقصى
الخبر التالي
جرحى لـ"الدفاع الوطني" باشتباكات مع "النجباء العراقية" في جرمانا بريف دمشق