جرحى لـ"الدفاع الوطني" باشتباكات مع "النجباء العراقية" في جرمانا بريف دمشق

اعداد محمود الدرويش | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 يوليو، 2017 9:30:30 م خبر عسكري ميليشيا الدفاع الوطني

قال شهود عيان لمراسل "سمارت"، اليوم الخميس، إن عنصرين لميليشيا "الدفاع الوطني" جرحا باشتباكات مع ميليشيا "حركة النجباء" العراقية، على حاجز للأولى في مدينة جرمانا (6 كم جنوب شرق العاصمة السورية دمشق).

وأوضح الشهود، أن الاشتباكات حصلت بسبب رفض عناصر "النجباء" إبراز أوراقهم الثبوتية لحاجز مشترك بين "الأمن العسكري" و"الدفاع الوطني"، ما أدى إلى صدام بين الطرفين بالأسلحة المتوسطة، أسفر عن جرح العنصرين اللذين نقلا إلى مشفى في البلدة.

وأضاف الشهود، أن عناصر" النجباء" طلبوا مؤازرة، ليصلهم ثلاثون عنصرا من الميليشيا وعدة سيارات عليها رشاش عيار "23" مضاد للطيران.

وتنتشر حواجز قوات النظام في البلدة الخاضعة لهم والملاصقة للعاصمة، بشكل ملحوظ، حيث تسببت الحواجز بأزمة مرورية في عدة أحياء، كما اعتقل عناصرها الكثير من الشبان لزجهم في الخدمة الإجبارية في صفوف قوات النظام. 

كذلك تنتشر ميليشيات شيعية في دمشق، بهدف حماية ماتسميه "المقامات المقدسة"، حيث استهدفت عبوتان ناسفتان حافلتين للطائفة الشيعية، في آذار الماضي، قرب مقبرة باب الصغير في حي الشاغور وسط دمشق، أدت لمقتل وجرح العشرات.

ويساند آلاف العناصر من ميليشيا "النجباء" قوات النظام في معاركها ضد فصائل الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية في سوريا، حيث ساعدتها في السيطرة على مدينة حلب والبلدات المجاورة لها العام الماضي.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمود الدرويش | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 يوليو، 2017 9:30:30 م خبر عسكري ميليشيا الدفاع الوطني
الخبر السابق
منظمات إنسانية شمالي سوريا تطالب بتحييد عملها عن الأمور العسكرية
الخبر التالي
الدفاع المدني: 156 قتيلا وجريحا منذ سريان اتفاق "تخفيف التصعيد" بغوطة دمشق الشرقية