ناشطون: غرق عائلتين أثناء محاولتهما النزوح من مدينة الرقة

اعداد بدر محمد | تحرير هبة دباس 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 يوليو، 2017 10:29:36 ص خبر عسكري نزوح

قال ناشطون، ليل الخميس - الجمعة، إن عائلتين غرقتا أثناء نزوحهما من مدينة الرقة، شمالي شرقي سوريا، بينما قتل آخرون بقصف صاروخي لـ"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) على المدينة.

وأوضح الناشطون، مختصون بأخبار المحافظة، لـ"سمارت"، أن عائلتين غرقتا، دون معرفة عدد أفرادهما، أثناء محاولتهما عبور نهر الفرات بزوارق صغيرة إلى قرية حويجة السوافي جنوب المدينة، هربا من المعارك الجارية بين تنظيم "الدولة الإسلامية" و "قسد".

وأضاف الناشطون، أن أهالي أحياء الكراج وسيف الدولة وشارع 23 شباط في مدينة الرقة، نزوحوا إلى قرية حويجة السوافي جنوب المدينة، عبر نهر الفرات.

وكانت مسؤولة أممية قالت إن أكثر من خمسين ألف مدني مازلوا محاصرين في مدينة الرقة "وضعهم محفوف بالمخاطر ولا سبيل لخروجهم (...) بسبب الألغام والقصف ونشاطات القناصة والهجمات الجوية"، كما سبق أن توفي ثلاثة أطفال غرقا في نهر الفرات، يوم الثلاثاء الماضي، في قرية الجابر خلال محاولتهم العبور إلى الضفة الشمالية للنهر برفقة عائلاتهم.

وفي السياق، ذكر ناشطون أن أربعة مدنيين من عائلة واحدة قتلوا بقصف صاروخي لـ"قسد" على محيط سوق الهال القديم في المدينة، دون ورود تفاصيل إضافية.

ووثق ناشطون، أمس الخميس، مقتل وجرح 86 شخصا، جراء قصف جوي للتحالف الدولي ومدفعي وصاروخي لـ"قسد" على مدينة الرقة، كما وثقوا مقتل مئات المدنيين، خلال أيار الماضي، معظمهم بغارات للتحالف الدولي الذي اعترف باستخدام مادة "الفوسفور الأبيض" في القصف، في حين أعلنت الأمم المتحدة في حزيران الفائت، مقتل عشرات المدنيين وحصار أكثر من مئة ألف آخرين في مدينة الرقة، مشيرة إلى انتهاكات وإساءات ارتكبتها "قسد".

وكانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، أصدرت، يوم 22 تموز الجاري، تقريرا بعنوان "الاعتداء الأصفر"، يوثق مقتل 1400 مدني في المحافظة، وانتهاكات أخرى خلال الأشهر التسعة الأخيرة.

الاخبار المتعلقة

اعداد بدر محمد | تحرير هبة دباس 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 يوليو، 2017 10:29:36 ص خبر عسكري نزوح
الخبر السابق
الأمم المتحدة: 50 ألف مدني مازالوا محاصرين داخل مدينة الرقة
الخبر التالي
هروب قيادي بـ"مغاوير الثورة" إلى مناطق خاضعة لسيطرة النظام