ناشطون: ضحايا بقصف جوي على دير الزور

اعداد بدر محمد, رائد برهان| تحرير هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ : 28 تموز، 2017 11:44:08 - آخر تحديث بتاريخ : 28 تموز، 2017 19:55:33خبرعسكريتحالف الدولي في سوريا والعراق

تحديث بتاريخ 2017/07/28 18:31:39بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)
تحديث بتاريخ 2017/07/28 15:03:56بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

تحديث بتاريخ 2017/07/28 18:48:53بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

قال ناشطون، اليوم الجمعة، إن عددا من المدنيين قتلوا وجرحوا، بقصف جوي يرجح أنه لطائرات التحالف الدولي، على مدينة وبلدات، خاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" بمحافظة ديرالزور، شرقي سوريا.

 وذكر الناشطون، أن طائرات حربية شنت غارات على بلدة الطيبة التابعة لمدينة الميادين، بعد صلاة الجمعة، ما أدى لمقتل أربعة مدنيين على الأقل وإصابة آخرين بجروح، فيما  قتل ثلاثة مدنيين آخرين بقصف مماثل على بلدة مراط فوقاني، التابعة لناحية خشام.

وأضاف الناشطون أن مدنيا قتل وجرح آخرون، جراء غارات استهدفت مدينة الميادين وتركزت عند روضة الرياحين قرب مسجد "عثمان بن عفان" وقرب مقر "الحسبة" التابع لتنظيم "الدولة"، وشارع المطاعم على ضفاف نهر الفرات.

كذلك، أفاد ناشطون، أن الطائرات قصفت منازل المدنيين في بلدة غرانيج، ما أسفر عن مقتل ثلاثة مدنيين وجرح آخرين، دون تحديد أعدادهم بدقة.

وقال الناشطون، إن طائرات يرجح أنها للتحالف قصفت سيارة تابعة لتنظيم "الدولة" في بلدة أبو حمام جنوب شرق دير الزور، ما أدى لمقتل ثلاثة عناصر من جنسيات أجنبية وآخر محلي، كما دمرت غارة مماثلة سيارة أخرى للتنظيم عند مدخل مدينة البوكمال قرب الحدود العراقية.

وسبق أن قتل تسعة مدنيين وجرح العشرات، بقصف مماثل على مدينة الميادين، يوم الأربعاء الماضي، حيث أطلق ناشطون حملة "كن معهم" للتضامن معها، ونددوا بالقصفاليومي الذي تتعرض له، والذي يسفر عن مقتل وجرح عشرات المدنيين.

إلى ذلك، ذكر ناشطون أن تنظيم "الدولة" رجم امرأة بالحجارة حتى الموت بتهمة "الزنا" وجلد شابا بالتهمة ذاتها، في مدينة العشارة (60 كم جنوب شرق ديرالزور)، مساء أمس الخميس، مرجحين أنهما لاجئان من العراق.

كذلك نفذ عناصر التنظيم "حد اللواط" بحق شابين اثنين وألقوهما من مبنى "مشفى الحكمة" في مدينة العشارة، بتهمة "المثلية الجنسية"، وفق ناشطين.

 ويشن تنظيم "الدولة" بشكل متكرر، حملاتاعتقالفي المناطق الخاضعة لسيطرته، ويعتقل الناس بتهم مختلفة، منها التعامل مع الجيش السوري الحر أو التحالف الدولي، أو عدم الالتزام بالقوانين المفروضة من قبله، إذ سبق أن أعدم  امرأة  في مدينة البوكمال بتهمة "الزنا" وآخرين بتهم مختلفة ويستمر في احتجاز آخرين.

الاخبار المتعلقة

اعداد بدر محمد, رائد برهان| تحرير هبة دباس🕔تم النشر بتاريخ : 28 تموز، 2017 11:44:08 - آخر تحديث بتاريخ : 28 تموز، 2017 19:55:33خبرعسكريتحالف الدولي في سوريا والعراق
الخبر السابق
"الإئتلاف" يعلن عن برنامج إصلاح شامل له ويدعو لتشكيل "جيش وطني"
الخبر التالي
"الإدارة الذاتية" تعيد تقسيم مناطق سيطرتها إلى ثلاث "فيدراليات" (فيديو)