هروب قيادي بـ"مغاوير الثورة" إلى مناطق خاضعة لسيطرة النظام

اعداد أحلام سلامات | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 يوليو، 2017 12:24:06 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

أكد "جيش مغاوير الثورة"، التابع للجيش السوري الحر، اليوم الجمعة، هروب قائد عسكري مع مجموعة من العناصر إلى منطقة خاضعة لسيطرة لقوات النظام في البادية السورية.

وقال مدير المكتب الإعلامي في "مغاوير الثورة"، ويدعى "أبو جراح"، في حديث مع "سمارت"، إن القيادي يدعى "أبو حوسة الفرات" (غنام الحصحاص) من قرية الصبحة شرق دير الزور، هرب من مخيم الركبان (300 كم شرق مدينة حمص)، وسط سوريا، والحدودي مع الأردن، إلى منطقة العليانية (60 كم جنوب مدينة تدمر)، مع عدد من الأسلحة الثقيلة والخفيفة.

وأوضح "أبو جراح" أنه بعد التحقيق مع "أبو حوسة" حول فقدان رشاش "249"، ادعى أنه فقده خلال إحدى المهمات، ومن ثم اصطحب مجموعة من العناصر على أساس البحث عنه، ليتفاجئوا بهروبهم بسيارتين وثلاث رشاشات نوع "50" ثقيل و"40" و"249"، ونحو 12 بندقية "M 16".

ونوه أن "أبو حوسة" هرب برفقة عمه أيضا، الذي كان يعمل أمنيا في "مغاوير الثورة"، وحاول قبل فترة التنسيق مع بعض الأشخاص لعقد تسوية مع النظام في المخيم.

وكان مصدرا محليا قال لـ "سمارت"، قبل خمسة أيام، إن مجهولا أطلق النار على مقاتل من "مغاوير الثورة"، أثناء تواجده في سوق مخيم الركبان، حيث أصيب بجروح بليغة أدت لوفاته لاحقا. 

وتنتشر فصائل من "الحر" في البادية وعند الشريط الحدودي مع العراق، حيث أنشأ "جيش مغاوير الثورة" مؤخرا قاعدة عسكرية ومعسكرات تدريبية، تمهيدا لبدء معركة السيطرة على مدينة البوكمال، بدعم من  التحالف الدولي.

الاخبار المتعلقة

اعداد أحلام سلامات | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 يوليو، 2017 12:24:06 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
ناشطون: غرق عائلتين أثناء محاولتهما النزوح من مدينة الرقة
الخبر التالي
"محلي المرج": لا مقرات عسكرية في المناطق المستهدفة بغوطة دمشق الشرقية