"محلي المرج": لا مقرات عسكرية في المناطق المستهدفة بغوطة دمشق الشرقية

اعداد أحلام سلامات | تحرير محمد علاء, أحلام سلامات 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 يوليو، 2017 2:20:12 م خبر عسكريإغاثي وإنساني جريمة حرب

أكد المجلس المحلي لمنطقة المرج بريف دمشق، جنوبي سوريا، أن المناطق التي تستهدف بالغارات الجوية في الغوطة الشرقية، لا يوجد فيها أي مقرات عسكرية لأي فصيل.

وجاء في بيان اطلعت "سمارت" عليه، اليوم الجمعة، أن المناطق المستهدفة هي أماكن لتجمع المدنيين ومدارس فقط، مطالبا المجتمع الدولي والجهات الضامن لاتفاق "تخفيف التصعيد" بتحمل المسؤولية تجاه الخروقات، التي راح ضحيتها أطفال ونساء، ومحاسبة مرتكبي المجازر بحق المدنيين.

وكانت وزارة الدفاع الروسية حددت، السبت الفائت، آلية الاتفاق في الغوطة الشرقية بوساطة مصرية، حيث حددت مواقع انتشار قوات الفصل والرقابة هناك وصلاحياتها، كما رسمت خطوط إيصال المساعدات الإنسانية وممرات عبور المدنيين.

كذلك طالب المجلس، الأمين العام للأمم المتحدة بـ "التحرك الفوري" لحماية المدنيين المحاصرين، ووقف القتل في الغوطة الشرقية وسوريا.

وكان ثمانية مدنيين، بينهم خمسة أطفال وامرأة، قتلوا، وجرح أكثر من 40 أخرين، يوم 25 تموز الجاري، بقصف جوي يرجح أنه روسي طال مدينة عربين (7 كم شمال شرق العاصمة  دمشق).

وأفاد الدفاع المدني في ريف دمشق، أمس الخميس، إن إحصائية القتلى والجرحى في غوطة دمشق الشرقية، جنوبي سوريا، بلغت 156 شخص، منذ بدء سريان اتفاق "تخفيف التصعيد" في المنطقة.

الاخبار المتعلقة

اعداد أحلام سلامات | تحرير محمد علاء, أحلام سلامات 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 يوليو، 2017 2:20:12 م خبر عسكريإغاثي وإنساني جريمة حرب
الخبر السابق
هروب قيادي بـ"مغاوير الثورة" إلى مناطق خاضعة لسيطرة النظام
الخبر التالي
"تحرير الشام" تتهم "فيلق الرحمن" بقتل عنصر لها في غوطة دمشق الشرقية