مظاهرات في إدلب تطالب بـ"توحد الفصائل العسكرية"

اعداد بدر محمد, رائد برهان | تحرير هبة دباس 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 يوليو، 2017 3:49:59 م - آخر تحديث بتاريخ : 28 يوليو، 2017 8:56:53 م خبر سياسياجتماعي مظاهرة

تحديث بتاريخ 2017/07/28 19:50:41 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

تظاهر المئات، اليوم الجمعة، في أربع مدن بإدلب، شمالي سوريا، مطالبين بـ"توحد الفصائل العسكرية"، حسب ما أفاد مراسلو "سمارت".

وخرج مئة شخص في مدينة إدلب، بظاهرة مطالبين بـ"توحد القوى العسكرية"، كما تضامنوا مع المسجد الأقصى في فلسطين وحرقوا علم الاحتلال الإسرائيلي وصورة رئيس وزراءه، حسب ما أفاد مراسل "سمارت".

كذلك، خرج مئتي شخص بمظاهرة جابت شوارع مدينة بنش (9 كم شرق مدينة إدلب)، طالبت بـ"توحد الفصائل العسكرية والإدارة المدنية" عبر إنشاء جيش واحد وإدارة مدنية ومكتب سياسي واحد، ورفع المتظاهرون لافتات ( جيش واحد خندق واحد، اجتماع السواعد يبني الوطن واجتماع القلوب يخفف الثمن)، وفق المراسل.

وفي مدينة معرة النعمان (32 كم جنوب مدينة إدلب)، تظاهر مئة شخص طالبوا بإسقاط النظام و"السلطة العسكرية" المتمثلة بـ"هيئة تحرير الشام"، ورفعوا "علم الثورة السورية" ولافتات تطالب بخروج "العسكر" من المدينة، فيما خرج مئتي شخص من مناصري "تحرير الشام" بمظاهرة مطالبين بـ" تحكيم شرع الله"، حسب المراسل.

وفي مدينة الدانا (35 كم شمال مدينة إدلب)، خرج نحو خمسين شخصا بمظاهرة نظمها ناشطون، طالبوا فيها بـ"توحد الفصائل العسكرية ونبذ الفرقة"، ورفعوا لافتات كتب عليها (قوتنا في وحدتنا، التوحد طريقنا إلى النصر).

وخرج نحو 35 متظاهر في مدينة سراقب (17 كم شرق إدلب)، حييوا مقاتلي الجيش السوري الحر فيها، ورفعوا لافتات كتب على بعضها "سراقب بثوارها أحلا" و"سراقب محررة"، في إشارة لخروج "تحرير الشام" منها، حسب صحفي متعاون مع "سمارت".

تأتي المظاهرات بعد أيام من انهاء اقتتال بين "تحرير الشام" وحركة "أحرار الشام الإسلامية"، استمر لعشرة أيام وأسفر عن قتلى وجرحى وأسرى للطرفين، علاوة على سقوط ضحايا في عدة بلدات وقرى بعموم المحافظة، وتخلله مظاهرات مناهضة للأولى قتلت خلالها مدنيون، وأخرى تطالب بإنهاء الاقتتال.

الاخبار المتعلقة

اعداد بدر محمد, رائد برهان | تحرير هبة دباس 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 يوليو، 2017 3:49:59 م - آخر تحديث بتاريخ : 28 يوليو، 2017 8:56:53 م خبر سياسياجتماعي مظاهرة
الخبر السابق
"أهل الشام": ثلاثة آلاف مدني ومقاتل سيخرجون من عرسال إلى القلمون بريف دمشق
الخبر التالي
"ثوار سوريا": "الموك" قطعت الدعم عن فصائل "الجبهة الجنوبية"