"أهل الشام": ثلاثة آلاف مدني ومقاتل سيخرجون من عرسال إلى القلمون بريف دمشق

اعداد محمود الدرويش | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 يوليو، 2017 8:14:24 م خبر دوليعسكري مفاوضات

قالت "سرايا أهل الشام"، التابعة للجيش السوري الحر، اليوم الجمعة، إن ثلاثة آلاف مدني ومقاتل منها سيخرجون من جرود بلدة عرسال (90 كم شرق العاصمة اللبنانية بيروت)، إلى مدينة بالقلمون الشرقي بريف دمشق، جنوبي سوريا، وذلك تنفيذا للاتفاق المبرم مع ميليشيا "حزب الله" اللبنانية.

وأضاف المتحدث الرسمي باسم "أهل الشام"، عمر الشيخ، بتصريح خاص لمراسل "سمارت"، أنه لم يحدد تاريخ تنفيذ الاتفاق، ولا يزالون في "مرحلة التحضير"، لافتا أن الأمم المتحدة ستكون الجهة الضامنة لعدم خرق ميليشيا "حزب الله" وقوات النظام السوري للاتفاق، وتعرضهم للخارجين إلى مدينة الرحيبة (47 كم شمال شرق دمشق).

وسبق أن أعلنت "اهل الشام"، يوم الأربعاء الفائت، وصول مفاوضاتها مع "حزب الله" إلى نهايتها، وأن مقاتليها سيتوجهون إلى المناطق الخارجة عن سيطرة قوات النظام في القلمون الشرقي.

وكانت وسائل إعلام تابعة لـ"حزب الله" قالت، يوم 27 تموز الفائت، إن الحكومة اللبنانية تدرس طلب " هيئة تحرير الشام" في جرود عرسال بالخروج إلى إدلب، عبر طريق مطار بيروت، ضمن اتفاق ينص على تسليم أربعة أسرى، وجثث لعدد من قتلى "الحزب"، مقابل الخروج.

وأعلن "حزب الله"، يوم 21 تموز الجاري، انطلاق عملية عسكرية ضد "تحرير الشام"، في جرود بلدة عرسال اللبنانية، ومنطقة القلمون الغربي السورية، بعد أيام من إعلان رئيس الوزراء، سعد الحريري،  عملية للجيش اللبناني في المنطقة، أسفرت عن قتلى في صفوف اللاجئين السوريين، والأطراف المشتبكة.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمود الدرويش | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 يوليو، 2017 8:14:24 م خبر دوليعسكري مفاوضات
الخبر السابق
"الإدارة الذاتية" تعيد تقسيم مناطق سيطرتها إلى ثلاث "فيدراليات" (فيديو)
الخبر التالي
مظاهرات في إدلب تطالب بـ"توحد الفصائل العسكرية"