الأمم المتحدة: لم نرسل قوافل مساعدات للمناطق السورية المحاصرة في شهر تموز

اعداد عمر سارة | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 يوليو، 2017 10:13:01 م خبر إغاثي وإنساني الأمم المتحدة

قال عضو مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة (أوتشا)، يانس لاركيه، اليوم الجمعة، إنه  لم تسيّرْ، في شهر تموز الجاري، أية قوافل مساعدات مشتركة إلى المناطق السورية المحاصرة.

وأضاف "لاركيه"، أن إيصال المساعدات إلى المناطق التي يصعب الوصول إليها، انخفض إلى قافلة واحدة في الأسبوع، بحسب موقع "إذاعة الأمم المتحدة".

ولفت أن إسقاط المساعدات جوا إلى شرق دير الزور، شرقي سوريا، ما زال مستمرا، مشيرا إلى وصول الأمم المتحدة وشركاؤها،  إلى ثلث مليون شخص فقط من الذين كانوا يتلقون المساعدات الإنسانية، ضمن خطتها لشهري حزيران وتموز.

وبحسب مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية، فإن أكثر من نصف مليون شخص يعيشون في 11 موقعا محاصرا في سوريا، وأربعة ملايين آخرين يعيشون في مناطق يصعب الوصول إليها.

وطالبت أمريكا وفرنسا وبريطانيا والسعودية وعشر دول أخرى، مجلس الأمن الدولي، باتخاذ إجراءات لضمان وصول قوافل المساعدات الإنسانية إلى ملايين السوريين، في ظل انخفاض وتيرة المعارك والقصف.

وتحاصر قوات النظام السوري، مدنا وبلدات وقرى في مناطق سورية مختلفة، منها غوطة دمشق الشرقية، جنوبي البلاد، ومناطق شمال حمص، وسطها، مانعة دخول المساعدات الإنسانية إلا بشكل متقطع وكميات محدودة، كما يحاصر تنظيم "الدولة" أحياء خاضعة لقوات النظام في دير الزور، والتي تلقى لها المساعدات جوا.

وقالت مسؤولة أممية، يوم 28 تموز الجاري، إن نحو خمسين ألف مدني مازالوا محاصرين داخل مدينة الرقة، شمالي شرقي البلاد، التي تحاول "قوات سوريا الديقمراطية" (قسد)، انتراعها من تنظيم "الدولة الإسلامية".

الاخبار المتعلقة

اعداد عمر سارة | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 يوليو، 2017 10:13:01 م خبر إغاثي وإنساني الأمم المتحدة
الخبر السابق
"رونالدو" يدعو للاهتمام بالأطفال السوريين في مخيمات اللجوء
الخبر التالي
مظاهرتان رفضا لتدخل "الفصائل" بمدينة الأتارب واحتفالا بذكرى طرد النظام من مدينة الباب (فيديو)