مشروع للحد من البطالة في مدينة إدلب بميزانية 24 ألف دولار

اعداد عمر سارة | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 31 يوليو، 2017 12:05:31 ص خبر أعمال واقتصاداجتماعي إدارة محلية

وقع المجلس المحلي لمدينة إدلب، اليوم الأحد، مذكرة تفاهم مع منظمة "عين على المستقبل" لإطلاق مشروع بعنوان "مشروع صغير لمستقبل كبير"، يهدف للحد من ظاهرة البطالة، في مدينة إدلب، شمالي سوريا، فيما تبلغ ميزانيته 24 ألف دولار أمريكي.

وجاء في المذكرة، التي حصلت "سمارت" على نسخة منها، أن المشروع يقدم منح مالية تتراوح بين 500 وحتى ألف دولار، للعائلات التي لا تملك دخلاً ثابتاً أو أي عقارات، فيما بدأ تقديم الطلبات من قبل المدنيين خلال اليوم، ومن المفترض أن يستمر خمسة أيام.

وقال رئيس المجلس، إسماعيل عنداني، بتصريح لـ"سمارت"، إن المشروع مقدم لأصحاب بعض المهن التي تضررت في الفترة الأخير نتيجة عمليات القصف العشوائي، لمنحهم فرصة استكمال أعمالهم.

وأضاف "عنداني، أن هنالك شروط ومعايير معينة للقبول ضمن المشروع، أهمها "أن لا يكون للمتقدم أي مصدر دخل، ومقيم في مدينة إدلب".

ومن جهته لفت أحد أعضاء المجلس، مؤيد نعمة، وهو مسؤول الإشراف على المشروع، أن ميزانية المشروع هي 24,000 دولار أمريكي يمكن الاستفادة منها لـ 24 متقدم أو 48.

وأردف "نعمة"، أنهم سيقومون بالإشراف على المشاريع ومتابعة سير عملها، بينما لن يتم استيراد المنح المقدمة، فيما لم يستبعد طرح مشاريع مماثلة مستقبلاً في حال نجاح هذا المشروع.

بدورة قال أحد المتقدمين للمنحة، ويدعى "علي يوسف"، وهو من أبناء قرية بسيمة، شمال غرب دمشق ومهجر إلى مدينة إدلب، إن مهنته الأساسية هي الحلاقة الرجالية، لكن تعرضه لإصابات بطلقات نارية في قدميه الإثنين  وظهره، تحول دون إمكانية عودته إلى مهنته لذا تقدم إلى مشروع تجاري "محل بيع ألبسه"، متمنيا أن يقبل.

وتستغل منظمات المجتمع المدني ومؤسسات الإدارة المحلية، الهدوء النسبي الذي تشهده سوريا، بعد إبرام اتفاق مناطق "تخفيف التصعيد"، من خلال إطلاق عدد من المشاريع وافتتاح مراكز، تعنى بالخدمات العامة والمرأة والطفل، مثل تدريب النساء على الصحافة، وافتتاح مراكز صحية مختصة للكبار، وأخرى تعنى برعاية الأطفال الصحية.

الاخبار المتعلقة

اعداد عمر سارة | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 31 يوليو، 2017 12:05:31 ص خبر أعمال واقتصاداجتماعي إدارة محلية
الخبر السابق
"تحرير الشام" تستدعي نساء في قرية جنوب إدلب وتضارب الأنباء حول السبب
الخبر التالي
"تحرير الشام" تؤكد "حيادية واستقلال" المنظمات الإنسانية العاملة شمالي سوريا